فن ومشاهير

وفاة المخرجة اللبنانية المصرية نبيهة لطفي
تاريخ النشر: 17 يونيو 2015 18:16 GMT
تاريخ التحديث: 17 يونيو 2015 18:16 GMT

وفاة المخرجة اللبنانية المصرية نبيهة لطفي

نبيهة لطفي تفارق الحياة في مستشفى بالقاهرة عن 78 عاما وأكثر من 20 فيلما تسجيليا.

+A -A

القاهرة- توفيت، الأربعاء، في مستشفى بالقاهرة المخرجة اللبنانية المصرية نبيهة لطفي عن 78 عاما وأكثر من 20 فيلما تسجيليا.

وقالت ابنتها منى مختار، إنها تعرضت لمتاعب صحية منذ عدة أشهر.

ولدت نبيهة لطفي شفيق في 28 يناير/ كانون الثاني 1937 في صيدا بلبنان والتحقت بالجامعة الأمريكية في بيروت عام 1953 ثم غادرت إلى القاهرة والتحقت بالمعهد العالي للسينما عام 1960 وتخرجت مع الدفعة الأولى عام 1964 وأخرجت أول أفلامها (ألفية القاهرة) 1969 بمناسبة مرور ألف عام على تأسيس العاصمة المصرية.

وعملت مساعدة لمخرجين مصريين منهم فطين عبد الوهاب وسعد عرفة وخليل شوقي ثم كرست جهودها للسينما التسجيلية فأخرجت أعمالا منها (لعب عيال) و(صلاة من وحي مصر العتيقة) و(شارع محمد علي) و(عشش الترجمان) و(تل الزعتر.. لأن الجذور لن تموت) 1977 عن اللاجئين الفلسطينيين في المخيم الواقع شرقي بيروت.

ومن أعمالها الأخيرة (كاريوكا) وهو فيلم تسجيلي طويل عن حياة الممثلة والراقصة المصرية تحية كاريوكا التي توفيت عام 1999.

وكانت المخرجة الراحلة نشطة في الحركة السينمائية في مصر حيث شاركت في تأسيس جماعة السينما الجديدة عام 1986 وتأسيس جمعية السينمائيات عام 1990.

ونالت نبيهة لطفي تكريمات في عدة دول ففي لبنان منحها الرئيس اللبناني إميل لحود عام 2006 وسام الأرز الوطني من رتبة فارس.

وفي القاهرة كرمها المركز الكاثوليكي للسينما في دورته الثالثة والستين في فبراير/ شباط 2015 كما كرمتها جمعية نقاد السينما المصريين في أبريل نيسان 2015 في حفل تضمن عرض فيلمها (عالم شادي عبد السلام).

وشاركت نبيهة لطفي بأدوار تمثيلية في أفلام روائية مصرية آخرها (رسائل البحر) لدواد عبد السيد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك