مهرجان بمناسبة ذكرى اغتيال ”سمير قصير“ في بيروت

مهرجان بمناسبة ذكرى اغتيال ”سمير قصير“ في بيروت

بيروت- ضمن فعاليات إحياء الذكرى العاشرة لاغتيال الكاتب السياسي والمؤرخ اللبناني سمير قصير، استضافت بيروت، مساء السبت، حفلا ضخمًا تحت شعار ”بيروت، كانت وتكون“ وهو عنوان مقال كتبه الصحفي الراحل قبل اغتياله بأيام قليلة عام 2009.

وشهد الحفل، الذي حضره الآلاف، بدعوة من ”مؤسسة سمير قصير“ بثًا لمئات الصور ”إحياءً لإرث سمير قصير واحتفاء بالحرية“.

وتضمن الحفل المجاني عرضًا فنيًا ”جسّد النضال من أجل الحرّية والقيم الإنسانية والفكر الذي تمثله مدينة بيروت“، بمشاركة عشرات الفنانين اللبنانيين والعرب والعالميين، أبرزهم ”إيفان كركلا“، وهو مخرج ومصمّم الحفل.

عرض واحد مترابط لا انقطاع فيه، نقل الحضور إلى صفحات من تاريخ بيروت، إضافة إلى لوحات منوّعة جمعت بين الشعر الخاص بالحفل للشاعر طلال حيدر، والألحان للمايسترو ريزا أليغولي، والعزف المباشر للأوركسترا اللبنانية بإدارة المايسترو هاروت فازليان، والرقص المعاصر والمشاهد التمثيلية.

يشار أن مقالات وكتابات قصير (1960-2005) وافتتاحياته في جريدة ”النهار“ اللبنانية، في نهاية التسعينات ومطلع الألفية الثالثة شكّلت أبرز ما كُتب ضد فكرة الوجود العسكري السوري في لبنان، الذي انتهى عام 2005 بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في 14 شباط/فبراير.

وأسس قصير، في العام 2003 ”حركة اليسار الديمقراطي“، مركّزا في كتاباته وتوجهاته السياسية على الدعوة الى ”استقلال لبنان عن الهيمنة السورية، وإلى التغيير السلمي والعلمنة والعدالة الاجتماعية وبناء دولة الحق والقانون“.

وبعد اغتيال الحريري، شارك قصير بفاعلية لمناهضة التواجد العسكري السوري في لبنان.

واغتيل قصير في حزيران/يونيو 2009، في بيروت بعبوة ناسفة في سيارته، ولم تصل التحقيقات، حتى الآن، إلى تحديد الفاعل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com