نجمة الإغراء ناهد يسري بعد غياب: هيفاء وهبي مثل كوب الشاي

نجمة الإغراء ناهد يسري بعد غياب: هيفاء وهبي مثل كوب الشاي

القاهرة – نشرت “اليوم السابع” المصرية اليوم الاثنين أول حوار مع نجمة الإغراء في فترة الستينات، الفنانة ناهد يسرى وذللك بعد 25 سنة من التواري عن الظهور الإعلامي.

وناهد يسري ممثلة مصرية اسمها الحقيقي ناهد شكري من مواليد القاهرة عام 1947، اعتزلت الفن عام 1974 بعد حادث مروع أدى إلى وفاة صديق مرافق لها وإلى تشوه بسيط في وجهها.

ويقال إن ناهد يسري صاحبة أكبر مجموعة من الأفلام الممنوعة من العرض في مصر، ما يشير إلى جرائتها الكبيرة في أداء أدوار الإغراء.

وفيما يلي أبرز ما جاء في حوارها مع اليوم السابع:

هيفاء وهبي ومايا دياب

عن رأيها في جمال هيفاء وهبي ومايا دياب قالت: ” كنا جميلات بدون سيليكون أو تركيب شعر أولينسيس أو عمليات تجميل، فنحن كنا نرتدي ملابس بجراءة والآن ينحتون الجسم بعمليات التجميل، وبالطبع هن جميلات ولكن حلاوتهن جامدة أوي مثل كوب من الشاي موضوع به 10 ملاعق سكر”.

صافيناز

صافيناز من ساعة ما جاءت إلى مصر وهى تظهر فى التليفزيون والصحف والراديو، والسؤال ليه كل ده؟ وأنا عن نفسى لم أرها وهى ترقص حتى أحكم عليها.

الحجاب

لم أكن أصدق أن هناك حجابا فعلا حتى قرأت سورة النور، وقتها تأكدت أن الحجاب فرض فتحجبت وأنا مؤمنة ولا داعي للمكابرة، كما قمت بالحج 7 مرات وعملت 29 عمرة، وكلي أمل في ثواب ربنا وكرمه وغفرانه.

أنا لا أفكر للوراء ولا أندم على أدواري القديمة، ولو فكرت في ما قدمته زمان سأتعب جدا، ولم أفعل شيئا يستحق الزعل، فأنا لم أسرق ولم أقتل أو أسب أنبياء الله، كانت هذه مجرد أدوار وهذه مهنة أنا أشتعل فيها، مثل أي ممثلة جديدة، وكنت أقوم بأدوار الإغراء دون حرج واللي مش عجبه أضربه بـ”الشلوت.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع