فنان من غزة يرسم من وحي البحر والطبيعة

فنان من غزة يرسم من وحي البحر والطبيعة

المصدر: غزة- من رموز النخال

يتوجه الشاب الغزي، مؤمن بدع 18 عاما، كل يوم إلى شاطئ البحر ليرسم الطبيعة، والمشاهد التي تشده وتجذبه كتفاصيل وجوه الأشخاص والتي توحي له بشيء فيرسمها.

وحصل ”مؤمن“ على أول جائزة من مدرسته وهو السادسة من عمره، عندما رسم كفّا معصوبة بعلمِ فلسطين، منبتة وردة مليئة بالأشواك، ما سبب للكف نزيفًا، إلّا أنّه رواها بدمه.

ومن بعدها توالت رسوماته، وحصد العديد من الجوائز التي نالها، وأصبح يُتقن رسم الشخصيات، ”بورتريه“، حيث يقول أنه يرسم البورتريه“ للأشخاص الذين تشدّه وجوههم.

وبصقل موهبته تحولت إلى مهنة الآن حيث أصبح يرسم لوحات فنية لكل من يرغب برسم صورته بقلمِ فحمٍ، أو مناظر طبيعية أُخرى حسب الطلب.

حيث يصطحب لوحته وأقلامه معه إلى شاطئ البحر،مُعبّرًا عن شعوره بالراحة أثناء استبدال النظر بين اللوحةِ وأمواج البحر، وما أن ينتهي من رسم لوحته يعلقها في غرفته قبل أن يبيعها لصاحب الشأن.

وشارك مؤمن في العديد من المعارض الفنية المحلية ، ويطمح إلى تنمية موهبته حتى يتسنى له المُشاركة في معارض دولية ويفتتح معرضًا خاصًا باسمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com