منوعات

"جئنا للأرض لنتكاثر".. والد إيلون ماسك يعترف بإنجاب طفل ثان من ابنة زوجته
تاريخ النشر: 15 يوليو 2022 17:38 GMT
تاريخ التحديث: 15 يوليو 2022 19:40 GMT

"جئنا للأرض لنتكاثر".. والد إيلون ماسك يعترف بإنجاب طفل ثان من ابنة زوجته

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن الحياة الشخصية المعقدة لعائلة الملياردير الأمريكي إيلون ماسك المعروف عنها تعدد الزيجات والتي كان آخرها زيجة أبيه من الابنة

+A -A
المصدر: لميس الشرقاوي - إرم نيوز

كشفت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية عن الحياة الشخصية المعقدة لعائلة الملياردير الأمريكي إيلون ماسك المعروف عنها تعدد الزيجات والتي كان آخرها زيجة أبيه من الابنة الكبرى لزوجته السابقة؛ ما نتج عنه طفل ثانٍ غير مخطط له بعد إنجاب الأول في العام 2018.

وقالت الصحيفة إن ”عشيرة ماسك تنمو مجددًا بعد أن كشف والد إيلون، البالغ من العمر 76 عامًا، عن أن لديه طفلًا ثانيًا غير مخطط له من زوجته التي هي أخت غير شقيقة لابنه إيلون“.

ونقلت الصحيفة عن صحيفة ”ذا صن“ البريطانية ما أدلى به إيرول ماسك عن أنه أنجب ”ابنة من جانا بيزويدنهوت، البالغة من العمر 35 عامًا، قبل 3 سنوات في العام 2019“.

ووُلد طفل إيرول الأول الذي يُدعى إليوت راش، العام 2018، وهو الآن في الخامسة من عمره، وكان غير مخطط له أيضًا من جانا، ابنة زوجته الثانية التي رباها منذ أن كانت في الرابعة من عمرها.

ويأتي هذا الكشف عن أحدث أطفال والد إيلون بعد أيام فقط من ظهور أن إيلون قد أنجب توأمًا من إحدى مديراته التنفيذيين، وهما الثامن والتاسع ضمن سلسلة أبنائه.

وقال إيرول الأب عن طفليه من ”جانا“ إنه يود أن يعيشا معه، لكن في المرة الأخيرة التي زاراه فيها ”كانا يثيران أعصابي“.

ورفض الرجل البالغ من العمر 76 عامًا استبعاد إنجاب المزيد من الأطفال، قائلًا: ”الشيء الوحيد الذي نحن على الأرض من أجله هو التكاثر“.

وبحسب ما ورد، أغضبت القصة ابنه رجل الأعمال إيلون، 51 عامًا، بعدما اكتشف أن والده كان لديه طفل من أخته.

وعلى الرغم من أن ”إيرول“ ينفي وجود علاقة سيئة مع ابنه الملياردير، إلا أن إيلون وصف والده المهندس من قبل بأنه ”شرير“ و ”إنسان سيئ“.

وإيرول، مهندس إبحار بالقوارب والطائرات ومهندس كهروميكانيكي من جنوب أفريقيا، كان متزوجًا في الأصل من والدة جانا التي تُدعى ”هايد“ لمدة 18 عامًا، ولديهما طفلان معًا.

وعلى الرغم من أن ”إيرول“ يعترف بأنه لم يقم بفحص أبوة ابنته الجديدة، إلا أنه قال عنها ”تشبه بناتي الأخريات تمامًا“.

وعاشت ”جانا“ مع إيرول لمدة 18 شهرًا تقريبًا بعد ولادة ”إليوت راش“ إلا أنها يبدو أنها حملت مرة أخرى منه خلال هذه الفترة.

وبحسب ما أدلى به ”إيرول“ للصحيفة البريطانية، فإن جانا لم تكن أصغر منه بجيل واحد فقط بل بجيلين، ولم يستطع مواكبة امرأة تصغره بـ 41 عامًا، حيث قال: ”تزوجت من والدتها عندما كان عمرها 25 عامًا، وكان عمري 45 عامًا، ربما كانت واحدة من أفضل السيدات اللاتي رأيتهن في حياتي على الإطلاق.“

واعترف إيرول أن العلاقة مع ”جانا“ صدمت بناته الأربع، اللواتي يعتبرن ”جانا“ شقيقتهن ووجدن علاقتها مع أبيهن ”مخيفة“.

وقال مصدر لـ ”صحيفة ديلي ميل“ عندما ولد إليوت “ كان إيرول يعرف جانا طوال حياتها.. لقد قسَّم الأسرة.. وكان إيرول متزوجًا من والدتها عندما كانت جانا تبلغ من العمر 4 سنوات“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك