منوعات

أول رد من هبة الدري بعد الهجوم عليها إثر وصفها الكويت بـ"المحافظة"
تاريخ النشر: 29 مايو 2022 22:09 GMT
تاريخ التحديث: 30 مايو 2022 7:14 GMT

أول رد من هبة الدري بعد الهجوم عليها إثر وصفها الكويت بـ"المحافظة"

ردت الفنانة المصرية المقيمة بالكويت هبة الدري على الهجوم الذي تعرضت له من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تصريحاتها التي اعتبرها النشطاء إهانة لدولة الكويت.

+A -A
المصدر: أحمد بيومي- إرم نيوز

ردت الفنانة المصرية المقيمة بالكويت هبة الدري على الهجوم الذي تعرضت له من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تصريحاتها التي اعتبرها النشطاء إهانة لدولة الكويت.


وشن مدونون عبر منصات التواصل الاجتماعي أمس، هجوما لاذعاً ضد الفنانة المصرية المقيمة في الكويت هبة الدري، عقب ظهورها بمقطع فيديو عبر حسابها في تطبيق ”تيك توك“ وهي تردد كلمات أغنية تعريفية بالشخص، أشارت خلالها إلى دولة الكويت ووصفتها بـ“المحافظة“.

ولم تصمت الدري على الهجوم الذي تعرضت له، حيث خرجت في فيديو عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي ”سناب شات“، مشيرة إلى أن الفيديو الذي نشرته عبر حسابها على تيك توك، تم فهمه بطريقة خاطئة، قائلة: ”لحد يزايد على حبي للكويت“.

وأضافت هبة الدري أن الجميع يعلم مدى حبها للكويت، حيث إنها عاشت بالكويت أكثر مما عاشت في بلدها مصر، موضحة أنها أتت إلى الكويت بعد دراستها الجامعية مباشرة، متعجبة من طريقة تناول نشطاء السوشيال ميديا عبر ”تويتر“ للفيديو، مؤكدة أنهم لم يتمهلوا في فهم الفيديو، لكنهم هاجموا فقط.

وظهرت هبة الدري السبت في مقطع فيديو تداوله نشطاء وحسابات معنية بأخبار المشاهير، وهي تتمايل على أغنية ”دا اسمي الثلاثي بالكامل“، الأغنية التي تشير بكلماتها إلى تفاصيل حول هوية وموطن الشخص، والتي حرص كثير من مشاهير ”تيك توك“ على تطبيق مقاطع فيديو على كلماتها.

وأشارت الدري في الأغنية إلى عمرها ودراستها وعملها وبرجها وموطنها الأصلي الذي تنحدر منه والدولة التي تسكن فيها وهي الكويت، إلا أنها أساءت التصرف في هذا الموضع بالتحديد وفق ما ذكره النشطاء عقب ذكر اسم الكويت وإرفاقه بكلمة ”محافظة“ التي تأتي في سياق الأغنية.

وانهالت التعليقات الناقدة ضد الفنانة الدري، التي طالب النشطاء في كثير منها بتفسير ما قصدته الفنانة بهذه المفردة وتقديم اعتذار شخصي منها.

وقالت الناشطة إيمان الدرويش إن ”ما قامت به الدري يعتبر سقطة فنية كبيرة، وتجاوزا على سيادة الكويت وإن كان غير مقصود“، وطالبتها بتفسير ما بدر منها، خشيةً من أن ”تنغرس هذه الفكرة في عقول الكثيرين“، وفق اعتقادها.

وطالبت الناشطة منى البغلي بتوضيح ما قصدته الدري بهذا الفيديو، ومحاسبتها إن كانت تتعمد التجاوز على سيادة الكويت.

ورغم الانتقادات الواسعة، فقد أبدى البعض استغرابهم من الهجوم على الفنانة الدري ودافعوا عنها، لافتين إلى أن القضية أخذت أكبر من حجمها وأن المقطع كان عفويا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك