منوعات

رقص وأغان سودانية.. بلقيس تشعل ليل الخرطوم (فيديو)
تاريخ النشر: 08 مايو 2022 14:20 GMT
تاريخ التحديث: 09 مايو 2022 10:15 GMT

رقص وأغان سودانية.. بلقيس تشعل ليل الخرطوم (فيديو)

استأثرت الفنانة الإماراتية بلقيس فتحي باهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، عقب إحيائها حفلا ليل السبت في العاصمة الخرطوم. وأحيت النجمة بلقيس فتحي

+A -A
المصدر: يحيى كشة - إرم نيوز

استأثرت الفنانة الإماراتية بلقيس فتحي باهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، عقب إحيائها حفلا ليل السبت في العاصمة الخرطوم.

وأحيت النجمة بلقيس فتحي حفلا غنائيا بفندق كورنثيا في العاصمة السودانية الخرطوم ليل السبت وسط حضور نوعي.


وظهرت فتحي خلال أدائها عددا من الأغاني بالثوب السوداني، وانتشرت صورها بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي لتتربع على الترند خلال الساعات الماضية.

ونشرت الفنانة بلقيس فتحي فيديوهات عبر صفحتها على تويتر وهي تتوسط عددا من الفتيات السودانيات، وهي تقوم بأداء رقصات على أنغام أغان سودانية.

 

وعبر عدد من السودانيين عن غضبهم الكبير، وهاجموا منظمو الحفل لوصول قيمة التذكرة إلى 200 دولار في وقت يعاني فيه السودان من ظروف اقتصادية متردية.

واستقبلت سيدة الأعمال السودانية زينب النور، فجر يوم السبت بمطار الخرطوم النجمة بلقيس فتحي، بصالة كبار الزوار بمطار الخرطوم الدولي.

واحتفلت بلقيس أحمد فتحي، مع شعب السودان بعيد الفطر المبارك وموسم الصيف.

وغردت بلقيس عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ قائلة: ”أحبتي أهل السودان وعدتكم بالزيارة وأنا عند وعدي التقيكم في 7 مايو بحفلات العيد والصيف بحبكم شديد”.

واشتهرت فتحي وسط السودانيين عند ترديدها اغنية “ الليلة بالليل“ التي يتغنى بها الفنان السوداني شكر الله عز الدين.

وفي وقت رحب فيه الكاتب الصحفي المعروف محمد عبد القادر بقدوم بلقيس فتحي إلى الخرطوم؛ هاجم على صفحته الشخصية الجهة المنظمة للحفل، وقال إن ”الجهة التي اتت ببلقيس جنت عليها من حيث لا تعلم.. فقيمة تذاكر الحفل كبيرة ومستفزة في بلد يواجه مواطنه أوضاعا اقتصادية ومعيشية متردية للغاية“.

وتابع عبد القادر: ”أشهد الله أنني وحتى لحظة كتابة هذه الأحرف لا أعلم شيئا عن الجهة التي اقترفت إثم التمادي في الاستهتار بظروف الناس للحد الذي تطرح فيه تذكرة الحفل بمائة ألف جنيه.. ولكني أثق تماما أن من حدد هذا المبلغ شخص لا يمت بصلة للسودان ولا يستشعر ظروف أهله الذين يخوض السواد الأعظم منهم معارك يومية شريفة ضد الخبز والطماطم والدكوة بعد أن عز كل شيء وبات بعيدا عن المنال.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك