منوعات

وفاة الفنان اللبناني مروان محفوظ في دمشق بفيروس "كورونا"
تاريخ النشر: 25 يوليو 2020 14:18 GMT
تاريخ التحديث: 25 يوليو 2020 17:20 GMT

وفاة الفنان اللبناني مروان محفوظ في دمشق بفيروس "كورونا"

فُجع الوسط الفني، اليوم السبت، بنبأ رحيل الفنان اللبناني مروان محفوظ بفيروس كورونا عن عمر ناهز الـ 80 عامًا بعد سنوات طويلة من النجاح و الطرب الأصيل الذي أمتع

+A -A
المصدر: دمشق - إرم نيوز

فُجع الوسط الفني، اليوم السبت، بنبأ رحيل الفنان اللبناني مروان محفوظ بفيروس كورونا عن عمر ناهز الـ 80 عامًا بعد سنوات طويلة من النجاح و الطرب الأصيل الذي أمتع به الجمهور العربي.

وتناقلت صفحات كثيرة نبأ وفاته في مستشفى الأسد الجامعي، في دمشق، كما شارك العديد من زملاء الفنان الراحل بنعيه عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي اتصال هاتفي لموقع ”إرم نيوز“ مع المكتب الإعلامي لوزارة الثقافة السورية حول أسباب رحيله، أكدت الوزارة وفاته نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد، وكشف المصدر أن ”الراحل كان في المستشفى تحت الرعاية الطبية والاهتمام الشديد لكن الفيروس تمكن منه“.

2020-07-2935006e7f850f52f56e5c1b0afc6b1d72e2056b-220916161437

ودرس الفنان مروان محفوظ أصول الغناء والموسيقى لمدة 5 سنوات على يد الأستاذ المخضرم ”سليم الحلو“ في المعهد الموسيقي في بيروت. و كانت أول إطلالة له من خلال برنامج ”الفن هوايتي“ الذي عُرض على تلفزيون لبنان، حيث غنى مروان محفوظ في هذا البرنامج لوديع الصافي ”طل الصباح“، ومن هنا كانت انطلاقته نحو الاحتراف، إذ استدعاه ”الأخوين رحباني“ وضمّاه إلى فرقتهما حيث شارك في أول عمل مسرحي في بعلبك ”دواليب الهوا“ العام 1965 من بطولة الشحرورة صباح، والفنان الكبير نصري شمس الدين، كما أنه غنى للعديد من كبار المؤلفين والملحنين، منهم:“الأخوين رحباني، زياد الرحباني، وديع الصافي، فيلمون وهبي، إلياس رحباني، سهيل عرفة، جوزيف أيوب، و غيرهم الكثير“. و من أشهر أعمال الغنائية التي قدمها خلال مسيرته الفنية:“يا سيف على الأعداء“ و ”خايف كون عشقتك“ و ”بعدك يا لبنان أخضر“ و ”طال غيابك“ و الكثير من الأغاني الجميلة.

كما اشترك مع ”الأخوين رحباني“ في كل المسرحيات التي قدماها من العام 1965 إلى العام 1973. و من أهم أعماله المسرحية التي شارك بها:“دواليب الهوا، أيام فخر الدين،  هالة والملك، الشخص، يعيش يعيش، صح النوم، ناس من ورق، المحطة، قصيدة حب، وغيرها“.

وبين أعوام 1969 و 1974 عمل أيضًا مع المخرج ريمون حداد في بيت الدين مع مجموعة من الفنانين الكبار في مسرحيات كتبها إلياس الرحباني، وضمت هذه الأعمال الفنانين الكبار، أمثال: وديع الصافي، نصري شمس الدين، هدى حداد، جورجيت صايغ، ملحم بركات، إيلي شويري. و أهم الأعمال التي شارك فيها نذكر منها: وادي الغزار، أيام صيف، جوار الغيم، مدينة الفرح، موسم الطرابيش، ومسرحية نوار لكاتبها غسان مطر.

وأدى مروان محفوظ بطولة هذه المسرحية مع ملكة جمال الكون السابقة جورجينا رزق. أما سينمائيًا، فقد شارك الراحل في فيلم الأخوين رحباني ”سفر برلك“، وقام ببطولة فيلم ”فتيات حائرات“ مع الممثلة إغراء.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك