عمر عبداللات يكشف حقيقة رفض الرئيس المصري لقاءه (فيديو)

عمر عبداللات يكشف حقيقة رفض الرئيس المصري لقاءه (فيديو)

المصدر: صلاح حسن - إرم نيوز

نفى الفنان الأردني عمر عبداللات، الشائعات التي تم تداولها بشأن رفض الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لقاءه، موضحًا أنه لم يطلب لقاء الرئيس إطلاقًا.

وأكد أنه أطلق أغنيته الوطنية ”يُحكى أن“، محبة لمصر الحبيبة، ومن دون طلب من أي شخص.

وأوضح الفنان الأردني، في مقابلة تلفزيونية ببرنامج ”مجموعة إنسان“ الذي يقدمه علي العلياني، عبر فضائية Mbc، أنه مع الدول العربية التي قررت مقاطعة قطر.

وأشار العبداللات إلى أن تجربته التمثيلية ليست ناجحة، ولكنها أيضًا ليست فاشلة، مردفًا: ”أنا لست ممثلًا ودخلت في شيء ليس مهنتي“.

وثمّن عبداللات الجهود الطيبة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية، معتبرًا أن الانفتاح السعودي شرف لكل العرب، خاصة الجهود المبذولة من الهيئة العامة للترفيه، موجهًا الشكر للمستشار تركي آل الشيخ على إظهار الثقافة والفنون العربية.

وتابع قائلًا: أتشرف بالمشاركة بأي حفل في السعودية، منوهًا أنه تلقى دعوة للمشاركة بحفل في السعودية ولكنها لم تكن من جهة رسمية، مضيفًا ”صار هناك خلاف بيننا ولم نتفق، ولكني أتشرف بالتواجد حتى ولو دفعت من جيبي الخاص“.

ونفى العبداللات وجود خلاف بينه وبين روتانا، موضحًا أنه لم يقصد إهانة روتانا واصفًا إياها بأنها شركة كبيرة وجميع من فيها أصدقاء له، ويفتحون أيديهم له دائمًا بالتواجد ولكن التقصير منه.

وكشف عن موقف جمعه بالفنان مارسيل خليفة، لافتًا إلى أنه يعتز به ويحبه منذ صغره، وكانت لديه أمنية أن يلتقي به، وعندما حانت اللحظة وكان وقتها صغيرًا، ذهب لحضور حفل له بمهرجان جرش، وحاول السلام عليه ولكنه لم ينظر إليه، وهو ما جعله يتفاجأ برد فعله.

وتابع قائلًا: حاولت الوصول إليه في الكواليس ولكن تم طرد جميع المتواجدين، وهذا أحزنني وكان درسًا لي.

وأضاف قائلًا: ”يلعن أبو الشهرة، لأن الدنيا بالنسبة لي جبر خواطر، والشهرة تذهب وتأتي، ولو أوقفني طفل يريد السلام عليّ سأقف له حتى لو اضطررت لإلغاء موعد لي أو التأخير“.

وأكد أنه يعتبر كل يوم له بداية جديدة، مضيفًا: ليس لدي خطط وهناك أمنيات أن أظل فنانًا وأقدم أجمل ألحان، وربما أخطط ولا أحقق شيئًا.

وعن المرأة وصفها بأنها كل شيء بالحياة ولولاها لما كنا موجودين.

وأوضح أنه يعتبر نفسه فنان الأردن الأول بين أبناء جيله، موضحًا: يوجد جيل قبلي لا أتخطاه، منهم فارس عوض، توفيق النمري، سميرة توفيق، ومجموعة كبيرة أنا نقطة في بحرهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com