كيف رأى الشارع المصري عودة باسم يوسف للبرامج؟ (فيديو إرم)

كيف رأى الشارع المصري عودة باسم يوسف للبرامج؟ (فيديو إرم)

المصدر: عوض محمد - إرم نيوز

أثارت عودة الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف إلى الجمهور عبر برنامج غذائي من خلال منصة اليوتيوب، جدلًا في الأوساط الشعبية بمصر، بالنظر إلى الوجه الجديد الذي بدا عليه بعد غياب لخمس سنوات.

وفي الوقت الذي اعتبر البعض أن باسم يوسف شخص ”مهرج“، فإنّ آخرين قالوا إنّ طريقته التي رسم خلالها صورته أمام الرأي العام كانت ”هادفة“ للغاية من خلال انتقاد السياسات العامة والأنظمة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، لكنّ ظهوره الأخير خلا من الشيئين (السخرية والسياسة).

آراء الشارع المصري تباينت في تقرير ميداني لـ“إرم نيوز“، رصد ردود الفعل على برنامج ”بلانت بي“، إذ اعتبر البعض أن باسم يوسف شخصية متناقضة بتحوله من برنامج ساخر سياسيًا ومنتقد الأنظمة إلى برنامج يهتم بالغذاء والمطبخ، بل وصل الانتقاد إلى حد وصفه بـ“السخيف“.

آخرون اعتبروا أنّ عودة باسم في حد ذاتها جيدة، لكنّهم فضلوا أن تكون العودة في نطاق سياسي وليس نباتيًا، على غرار برنامجه السابق ”البرنامج“، معتبرين أنّ الإعلامي مقدم برامج ممتاز لكن من غير المعروف إن كان سينجح في برنامجه الجديد أم لا، خاصة أنّ ”اليوتيوب منصة إعلامية بديلة ويخلق شعبية كبيرة“.

وعن محتوى البرنامج تباينت ردود الفعل، بين من رفض مضمون الفكرة النباتية مع عدم التخلي عن اللحوم والأغذية البروتينية، وآخرين قبلوا الفكرة باعتباره نظامًا غذائيًا مناسبًا.

لكن أحد المشاركين طرح تساؤلًا مهمًا حول إمكانية أن تكون للفكرة مغزى لم يتضح بعدُ، في إشارة إلى أسلوب باسم يوسف الساخر الذي يدفعه لكشف هدف آخر للبرنامج في وقت لاحق.

واعتاد باسم يوسف الظهور في فترة ما بعد ثورة يناير 2011، عبر برنامج ”البرنامج“ الذي حمل رسائل ساخرة، واستمر لمدة 3 سنوات، إلى أن أُصدر قرار بتوقفه في 2014، فغادر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، قبل أن يعود بعرضٍ جديد في الموسم الرمضاني الجاري تحت عنوان ”بلانت بي“.

ويناقش البرنامج الجديد النظام الغذائي النباتي في سلسلة من الحلقات تتراوح مدة الحلقة بين 6 إلى 12 دقيقة، يستضيف أحيانًا خبيرًا أو طبيبًا للتأكيد على المعلومة الرئيسية في الحلقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com