رامي مالك يخطف الأوسكار

رامي مالك يخطف الأوسكار

المصدر: رويترز

فاز الممثل الأمريكي من أصل مصري رامي مالك، بجائزة الأوسكار كأفضل ممثل عن دوره في فيلم ”الملحمة البوهيمية“.

وكان مالك حصد جائزة ”غولدن غلوب“ لأفضل ممثل عن الدور نفسه الذي يجسد فيه شخصيه فريدي ميركوري، المغني الرئيسي في فرقة الروك البريطانية (كوين).

 

 

ينحدر رامي سعيد مالك من أسرة قبطية أرثوذكسية مصرية هاجرت إلى الولايات المتحدة عام 1978 من مدينة سمالوط التابعة لمحافظة المنيا بمصر. وقال في إحدى مقابلاته التلفزيونية أن لديه أصولاً يونانية أيضاً.

View this post on Instagram

فاز الممثل المصري #رامي_مالك، بجائزة الأوسكار عن دوره في فيلم "بوهيميان رابسودي". واستطاع الممثل الأمريكي ذو الأصل العربي من حصد أهم جائزة سينمائية في العالم "الأوسكار" لأفضل ممثل، في فيلم الملحمة البوهيمية، وذلك في حفل توزيع جوائز #الأوسكار الـ91، على مسرح "#دولبي" في #لوس_أنجلوس. . @ramimalek . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #أمريكا #الولايات_المتحدة #واشنطن #كاليفورنيا #لايك #صور #مصر #القاهرة #الإسكندرية #فن #سينما #مشاهير #أخبار_مشاهير #ramimalek #losangeles #oscars #news #celebrities #egypt #bohemianrhapsody #usa #تفاعل

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

 

ولدى مالك شقيق توأم مطابق له بالشكل وشقيقة كبرى تعمل طبيبة. وكان مالك يستطيع التحدث بالعربية حتى سن الرابعة من عمره رغم أنه وُلد في لوس أنجلوس بكاليفورنيا عام 1981.

وتحدث مالك عن أصوله المصرية وأظهر امتنانه لجميع من ساعدوه على الوصول إلى تلك المكانة في عالم التثميل واصفاً فوزه ”باللحظة الهائلة“.

وقال مالك في حضور والدته عقب الفوز بالأوسكار: ”أنا ابن لمهاجر من مصر، أنا أمريكي من الجيل الأول ويتم الآن كتابة قصتي، ولا يمكنني أن أكون أكثر امتنانًا لكل واحد منكم ولكل من يؤمن بي في هذه اللحظة. إنه شيء سأثمنه لبقية حياتي“.

كما فازت أوليفيا كولمان، بجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، عن دورها في فيلم ”المفضلة“.

وعن فئة الأفلام، فاز ”كتاب أخضر“، بجائزة الأوسكار كأفضل فيلم، كما حصل العمل -وهو من إنتاج شركة يونيفرسال بيكتشرز- على جائزتي أوسكار أخريين وهي جائزة أفضل سيناريو أصلي، وجائزة أفضل ممثل مساعد التي فاز بها الممثل ماهرشالا علي.

واستطاع المكسيكي ألفونسو كوارون الفوز بالأوسكار كأفضل مخرج عن فيلم روما.

 

وفي السياق، فاز ماهرشالا علي كأفضل ممثل في دور ثانوي، عن فيلم ”كتاب أخضر“، فيما فازت ريجينا كينغ كأفضل ممثلة في دور ثانوي عن فيلم ”إف بيل ستريت كود تاك“.

أما جائزة أفضل فيلم أجنبي، فكانت من نصيب فيلم ”روما“، كما فاز ”فري سولو“ بجائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم وثائقي.

وحظي فيلم ”إنتو ذي سبايدر فريس“ بالجائزة ذاتها عن فئة الرسوم المتحركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com