كيف استغل دونالد ترامب رجاله لإخفاء علاقته مع عشيقته مارلا مابلز ؟

كيف استغل دونالد ترامب رجاله لإخفاء علاقته مع عشيقته مارلا مابلز ؟

تعتبر نجاحات وسقطات ترامب المحور الرئيسي لفيلم السيرة الذاتية الأمريكي A&E ، الذي يهتم بصفة خاصة بأسرة ترامب الحاكمة.

هذا العمل، الذي يتناول السيرة الذاتية لترامب، يمتد على 6 ساعات متواصلة، ولا يغطي فقط معاملات ترامب التجارية وآراءه السياسية، وإنما غاص في الحياة الشخصية للعقاري صاحب الزيجات الثلاث.

وفي واحدة من الشخصيات، يتضح للمشاهد كيف أجبر الرئيس ترامب المديرين التنفيذيين في كازينو ”أتلانتيك سيتي“ على العمل كخادمين لدى عشيقته مارلا مابلز، بينما كان لا يزال متزوجًا من زوجته الأولى إيفانا ترامب.

حاول الرئيس ترامب إخفاء علاقته من خلال إبعاد مارلا بعيدًا في أتلانتيك سيتي. وقد نجحت هذه الخطة لبعض الوقت، ولكنها تطلبت منه البحث عن مساعدة عدد قليل من الرجال، بما في ذلك آلان لابيدوس.

وقد صرح المهندس المعماري في فندق وكازينو Trump Plaza بأنه طُلب منه الخروج مع مارلا لإعطاء الانطباع بأنهما كانا على علاقة.

وأوضح قائلًا: ”أخذتها وخرجنا معًا لتناول العشاء“، مضيفاً: ”أحببت حقيقة أنه عندما ذهبنا إلى العشاء نظرت إليها النساء وكأنهن يتمنين تقطيعها إربًا وإحراقها تمامًا“.

وتابع لابيدوس: ”خرجنا بالسيارة الليموزين وانطلقنا لشارعين، ثم توقفنا لتنزل مارلا متجهة إلى سيارة ليموزين أخرى ينتظرها فيها ترامب، بينما عدت أنا إلى زوجتي في المنزل“.

كما صرح جاك أودونيل، الذي كان رئيس ومدير العمليات في كازينو ترامب بلازا في ذلك الوقت، بأنه طُلب من عدد من الرجال تقديم هذه الخدمة إلى مديرهم.

وقال أودونيل: ”أطلقنا على تلك العملية رمز اللحية، الذي يعني أن هذا الشخص كان مع مارلا وليس دونالد“.

وأضاف: ”استخدم دونالد الكثير منا بهذه الطريقة، حتى انتهى بنا الأمر إلى تنفيذ جميع طلباتها، سواء إقامتها أو طعامها أو أيًا كان الأمر“.

ويقول الرجلان إنهما استمتعا حقًا بقضاء الوقت مع مارلا، وإنها كانت أسهل بكثير من سابقاتها.

وعلق أودونيل بأن مارلا كانت تبتسم كثيرًا، بعكس إيفانا التي كانت امرأة قاسية، فكانت مارلا مابلز على النقيض تمامًا.

ولكن، بعد بضع سنوات، وجدت كلتا الامرأتين سببًا للابتسام، حيث تزوجت مارلا من ترامب، وحصلت إيفانا على تسوية طلاق ممتازة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com