تجريد ملكة جمال اسكتلندا من لقبها بسبب رسالة مجهولة

تجريد ملكة جمال اسكتلندا من لقبها بسبب رسالة مجهولة

المصدر: إيناس السيد– إرم نيوز

جرد منظمو مسابقة جمال اسكتلندا، حاملة اللقب ناتالي باوليك البالغة من العمر 35 عامًا، بسبب رسالة من مجهول.

وتم تنصيب باوليك ملكة جمال اسكتلندا في سبتمبر الماضي، لكن القضاة استعادوا التاج بعد تقرير مجهول حول ماضيها المرير.

فبعد مرور 36 ساعة فقط من تتويجها، تلقى مدير المسابقة في المملكة المتحدة بريدًا إلكترونيًا مجهولًا هدد بعرض حياتها المهنية السابقة في حال عدم استبعادها.

واعتقدت باوليك أنها لم تكن بحاجة إلى الكشف عن عملها السابق كعارضة للأزياء الذي تم إنجازه بينما كانت في العشرينات من عمرها.

وكانت ناتالي ظهرت شبه عارية على غلاف إحدى المجلات النسائية، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وتم إسناد اللقب الآن إلى الوصيفة ”ألانا ستوت“، زوجة جندي سابق في القوات الخاصة، وهو صديق مقرب من الأمير هاري.

فيما قالت باوليك إن ماضيها كعارضة للأزياء ليس شيئًا تُخفيه وهي فخورة بما أنجزته.

وأضافت: ”كنت على غلاف مجلة الرجال الأكثر مبيعًا في العالم وفزت في مسابقة عارضات الأزياء الأكثر شعبية في المملكة المتحدة، وساهمت هذه الاشياء التي قمت بها في أوائل العشرينات من عمري، في تكوين المرأة التي أنا عليها اليوم، وأنا أحب تلك المرأة“.

تم إطلاق Mrs World عام 1984 كبديل لملكة جمال العالم وهي توصف بأنها ”منبر للنساء المتزوجات اللواتي يستلزمن إبداع أنفسهن للتواصل مع الآخرين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com