ديكتاتورية محمد سعد تهدد مشروعه السينمائي الجديد

ديكتاتورية محمد سعد تهدد مشروعه السينمائي الجديد

المصدر: شريف الصاوي- إرم نيوز

يحاول نجم الكوميديا محمد سعد استعادة شعبيته، من خلال فيلم سينمائي جديد يحمل اسم ”محمد حسين“، بعد أن شهدت نجوميته تراجعًا شديدًا بعد فشل فيلمه “ تحت الترابيزة“ الذي تم رفعه من دور العرض بعد 10 أيام من طرحه. وفيلم ”محمد حسين“ من إنتاج السبكي، وتأليف شريف زاهر، في أولى تجاربه بالتأليف.

وقال مصدر داخل شركة الإنتاج إن الشركة حددت أول أغسطس/آب لبدء التصوير، ولكن من المحتمل التأجيل بسبب التعديلات الكثيرة التي طلبها محمد سعد على السيناريو.

وأوضح المصدر لـ“إرم نيوز“ أن المؤلف كتب الشخصية بشكلها الطبيعي والاعتيادي بعيدًا عن الشخصيات التي قدمها محمد سعد في أفلامه السابقة، ولكن سعد طلب إضافة ملامح الشخصية التي تميزه، وهذا الأمر رفضه المؤلف الذي طلب الاحتفاظ بملامح الشخصيات كما صاغها في السيناريو.

وأشار إلى أن السبكي يحاول تقريب وجهات النظر بين الفنان والمؤلف، وحتى هذه اللحظة لم يصلوا إلى شكل نهائي للعمل، ولم يتم الاستقرار على البطلة المرشحة للوقوف أمام ”سعد“.

يذكر أن الفيلم تدور فكرته حول ”سايس“ في أحد المواقف العامة بالقاهرة، ويتعرض للكثير من المواقف التي تؤثر في شخصيته وفي حياته بشكل عام، ويقع في حب إحدى المترددات على الكراج، ولكنها علاقة حب من طرف واحد.

العمل من المقرر طرحه في رأس السنة حال بدأ التصوير في أغسطس/آب المقبل، فيما يفاضل محمد سعد بين ريم مصطفى ونور اللبنانية ونيكول سابا، لمشاركته البطولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com