”موازين“ يرد على حملة ”المقاطعة“.. 2.5 مليون شخص تابعوا حفلات المهرجان‎ – إرم نيوز‬‎

”موازين“ يرد على حملة ”المقاطعة“.. 2.5 مليون شخص تابعوا حفلات المهرجان‎

”موازين“ يرد على حملة ”المقاطعة“.. 2.5 مليون شخص تابعوا حفلات المهرجان‎

المصدر: عبد اللطيف الصلحي - إرم نيوز

أعلنت جمعية ”مغرب الثقافات“، الجهة المنظمة لمهرجان ”موازين.. إيقاعات العالم“ في المغرب، أن 2.5 مليون شخص، تابعوا حفلات وعروض هذه السنة، إلى جانب ملايين المشاهدين الذين احتفوا بموسيقى المهرجان من جميع أنحاء العالم، عبر قنوات التلفزيون وأيضًا عبر الشبكات الاجتماعية.

وأكدت الجمعية في بيان لها، أن الدورة 17 لمهرجان ”موازين.. إيقاعات العالم“ المنظمة في الفترة ما بين 22 و30 يونيو/ حزيران الماضي، ”كرست مرة أخرى تألق هذا الحدث، بعد تسعة أيام من الحفلات الموسيقية، والأحاسيس القوية والمتبادلة“.

وقالت الجمعية، إن ”موازين  كرس موقعه كمهرجان لكل الأرقام القياسية، من خلال إقبال جماهيري يتزايد سنة بعد أخرى، وهو ما يعتبر بكل تأكيد، من بين المؤشرات التي جعلته يرسخ مكانته من بين التظاهرات والأحداث الموسيقية العالمية“.

وشدد البيان، على أن ”موازين“ واحد من بين المهرجانات القليلة في العالم، التي لا تعتمد على المال العام، وبالتالي، فإن ”موازين هو مهرجان مستقل تمامًا، إذ يرتكز نموذجه الاقتصادي على الإيرادات من مبيعات التذاكر ورعاية الشركات الخاصة، مستبعدًا بذلك أي دعم عام“.

ويتعرض ”موازين“ كل عام لانتقادات تنصب على إنفاق الملايين، لجلب فنانين من نجوم الصف الأول، وظهور بعض الفنانين الأجانب بملابس لا تناسب عادات المجتمع المغربي.

لكن وتيرة الانتقادات زادت هذا العام وتحولت إلى حملة على وسائل التواصل الاجتماعي لمقاطعة المهرجان، على غرار حملات شعبية شهدها المغرب خلال الأشهر القليلة الماضية لمقاطعة بعض السلع الاستهلاكية.

وقبل انطلاق المهرجان بأيام قليلة، انتشر وسم ”خليه يغني وحده“ (دعه يغني لوحده)، لمقاطعة مهرجان ”موازين“، الحدث الموسيقي الأضخم في المغرب بدعوى مواجهة الفقر والغلاء.

ويشهد المغرب منذ 20 أبريل / نيسان، ”حملة شعبية“ لمقاطعة منتجات 3 شركات في السوق المحلية، حيث تطال عملية المقاطعة شركات لبعض المسؤولين البارزين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com