تفاصيل مكالمة هاتفية ”رومانسية“ جمعت الأمير هاري بحبيبته السابقة قبل زفافه

تفاصيل مكالمة هاتفية ”رومانسية“ جمعت الأمير هاري بحبيبته السابقة قبل زفافه

المصدر: دعاء عبد المنعم - إرم نيوز

الكثير منا يتجنب دعوة الأحباء القدامى إلى حفل الزفاف، ولكن الأمير هاري كان شجاعًا بما يكفي لدعوة اثنين منهما.

ومع ذلك، يبدو أن حفلة زفاف الأمير هاري إلى الممثلة الأمريكية ميغان ماركل، أعادت إثارة بعض المشاعر القديمة لصديقته السابقة تشيلسي ديفي التي يُقال إنها أجرت مكالمة هاتفية ”عاطفية“ مع الأمير قبل الزواج، يوم السبت الماضي.

ووفقًا لمجلة ”فانيتي فير“، اتصلت تشيلسي، البالغة من العمر 32 عامًا بحبيبها السابق بعد أن اكتشفت أنها تلقت دعوة للحفل.

وأخبر صديق للعائلة المجلة: ”هذه المكالمة كانت الأخيرة ومكالمة فاصلة، حيث اعترف كلاهما بأن هاري تركها“.

وكانت تشيلسي في المكالمة عاطفية جدًا وانهارت في البكاء وكادت ألا تذهب لحفل الزفاف وفي النهاية، ذهبت ووعدت هاري أنها لن تتطفل على الحفل، وكانت علاقة الأمير هاري بتشيلسي من عام 2003 إلى عام 2010.

ووصلت تشيلسي الحفل مع كريسيدا بوناس، الصديقة السابقة أيضًا للأمير هاري، وشوهدتا الاثنتان وهما يتحدثان سويًا قبل الحفل.

ومن جانبها، قالت جودي جيمس، خبيرة لغة الجسد، إن مشاعر تشيلسي كانت واضحة خلال حفل الزفاف، مشيرة إلى أنها عندما وصلت الحفل، كان الجميع يتحادثون ويضحكون، لكنها جلست في المقصورة تنظر فقط إلى جانب واحد وتسرح وتعض شفتيها قليلاً.

وظل الأمير هاري وتشيلسي على علاقة ودية منذ انفصالهما عام 2010، بعد قصة رومانسية استمرت سبع سنوات، وفي عام 2011، ذهبا إلى حفل زفاف الأمير وليام معًا.

وسوف ينظر الكثيرون إلى دعوة هاري لأصدقائه القدامى، كدليل على نضجه.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة