منوعات

صراع بين محمود حميدة ومنتج "الأب الروحي" يهدّد العمل
تاريخ النشر: 15 مارس 2018 17:47 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2018 17:49 GMT

صراع بين محمود حميدة ومنتج "الأب الروحي" يهدّد العمل

ضم تامر حمزة مخرج الجزء الثاني من المسلسل المصري "الأب الروحي" مجموعة جديدة من الفنانين، بسبب اتساع تفاصيل السيناريو، من أبرزهم: محمد نجاتي، وسيمون، ومحمد رياض،

+A -A
المصدر: أحمد الجارحي – إرم نيوز

ضم تامر حمزة مخرج الجزء الثاني من المسلسل المصري ”الأب الروحي“ مجموعة جديدة من الفنانين، بسبب اتساع تفاصيل السيناريو، من أبرزهم: محمد نجاتي، وسيمون، ومحمد رياض، وحنان شوقي.

ويواجه المسلسل مشكلة في عرضه على القنوات الفضائية، إثر خلاف نشب بين الفنان محمود حميدة، ومنتج العمل ريمون مقار، بسبب رغبة حميدة في الحصول على أجره المادي نظير استغلال اسمه وصورته في تسويق العمل، حيث ظهر في الحلقات الثلاث الأولى من الجزء الأول، وكان الهدف من مشاركته استغلال اسمه في التسويق.

لكن الفنان حميدة لن يشارك في الجزء الثاني، حيث أن الشخصية التي لعب دورها في الجزء الأول ”تُوفيت“، لكن الشركة المنتجة أصرت على وضع صورته في تتر الجزء الثاني، الأمر الذي دفع حميدة للمطالبة بنفس أجر الجزء الأول، وهو ما رفضه المنتج ريمون.

واكتفى ريمون بالتعليق على التوتر بينه وبين حميدة، بالقول:“نتعامل مع النجوم، وكل الفنانين بتقدير واحترام، وهذا سر نجاحنا“.

فيما ردَّ الفنان محمود حميدة، بالقول:“لا أفهم لماذا تغضب شركات الإنتاج من الفنان عندما يتمسك بحقه، ويطالب به“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك