إخلاء سبيل الممثل اللبناني زياد عيتاني بعد تبرئته من تهمة التعامل مع إسرائيل‎

إخلاء سبيل الممثل اللبناني زياد عيتاني بعد تبرئته من تهمة التعامل مع إسرائيل‎

المصدر: ا ف ب

أخلى القضاء اللبناني، الثلاثاء، سبيل الممثل زياد عيتاني؛ بعدما تبيّن أنه بريء من تهمة التعامل مع إسرائيل، وأصدر مذكّرة توقيف في حق ضابطة رفيعة المستوى؛ بتهمة تلفيق التهمة له لدوافع انتقامية، بحسب ما أفاد مصدر قضائي.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن قاضي التحقيق العسكري رياض أبو غيدا أصدر أمرًا بإخلاء سبيل الممثل الشاب، وأصدر مذكّرة توقيف في حق الضابطة برتبة مقدّم سوزان الحاج، ومقرصن معلوماتية أقرّ أنه لفّق التهمة لعيتاني بطلب منها.

وأضاف المصدر: “بعد قليل يعتبر زياد عيتاني حرًّا طليقًا”.

وكان جهاز أمن الدولة أوقف في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، الممثل المسرحي؛ للاشتباه بأنه قام بـ “التخابر والتواصل والتعامل” مع إسرائيل، وهو ما أثار صدمة بين اللبنانيين.

وفي منتصف كانون الأول/ديسمبر أحيل الممثل الشاب إلى القضاء العسكري.

وفي مطلع الشهر الحالي شهد لبنان صدمة جديدة مع الإعلان عن توقيف سوزان الحاج؛ للاشتباه بأنها هي من لفّقت التهمة له بالاستعانة بقرصان معلوماتية.

وزياد عيتاني ممثل لبناني ذاع صيته في السنوات الماضية في أعمال مسرحية هزلية تناولت خصوصًا تاريخ مدينة بيروت وعاداتها والتغيّرات التي طرأت عليها في العقود الماضية.

ولاقت هذه الأعمال المسرحية، لا سيما منها “بيروت طريق الجديدة”، إقبالاً جماهيريًا واسعًا جعل عروضها تستمر على مدى سنوات.

وكان عيتاني على وشك افتتاح مسرحية جديدة قبل أيام من توقيفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع