الكويت تتجه لتحويل مجلة "العربي" إلى مؤسسة ثقافية

الكويت تتجه لتحويل مجلة "العربي" إل...

مقترح وزارة الإعلام يوجه اعتراضات من وزارة المالية وديوان الخدمة المدنية وإدارة الفتوى والتشريع، ترتبط بزيادة الأعباء المالية التي ستتحملها المجلة عند تحولها لمؤسسة مستقلة لها هيكل تنظيمي جديد.

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

تتجه الكويت لإقرار تشريع حكومي يحول مجلة العربي الشهيرة إلى مؤسسة حكومية مستقلة تحمل اسم مؤسسة العربي الثقافية.

وتعتبر مجلة العربي واحدة من أشهر الدوريات الثقافية في الوطن العربي، ونجحت خلال أكثر من 50 عاماً من عمرها الثقافي في الوصول إلى أغلب المنازل العربية.

وكان وزير الإعلام الكويتي، الشيخ سلمان الحمود، تقدم باقتراح يقضي بتحويل المجلة إلى مؤسسة ثقافية إعلامية كويتية تحمل اسم مؤسسة العربي الثقافية، ونال الاقتراح موافقة مجلس الوزراء من حيث المبدأ.

ويقضي المقترح بأن تختص تلك المؤسسة بإدارة وإصدار وتوزيع المجلات، وإصدارات مجلات العربي، والعربي الصغير بملحقاتها، والثقافة العالمية، وعالم الفكر، وسلسلة عالم المسرح، إضافة إلى مجلة الكويت.

ويواجه مقترح وزارة الإعلام، اعتراضات من قبل وزارة المالية وديوان الخدمة المدنية وإدارة الفتوى والتشريع، ترتبط بزيادة الأعباء المالية التي ستتحملها المجلة عند تحولها لمؤسسة مستقلة لها هيكل تنظيمي جديد.

وترى الأصوات الرافضة للمقترح أن المجلس الوطني للثقافة والفنون يقوم حالياً بالدور المطلوب منه في الجانب الثقافي، وأن هذه المؤسسة تتعارض بشكل كبير مع مهامه، ما يؤدي إلى تفريغه من تلك المهام، ونقلها إلى مؤسسة أخرى رغم وجود الهيكل التنظيمي والموظفين.

ومنذ صدورها عام 1958 وحتى اليوم، شكلت ”العربي“ رمزاً عربياً ثقافياً متميزاً، ونجحت في طرح صيغة جديدة لمعنى المجلة الثقافية. كما أنها لم تتوقف عن الصدور منذ التأسيس عدا سبعة أشهر كانت هي فترة الاحتلال العراقي للكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com