مصر.. نجوم يهددون بوقف عروض مسرحية ردًا على ”التخاذل“

مصر.. نجوم يهددون بوقف عروض مسرحية ردًا على ”التخاذل“

المصدر: أحمد الجارحي- إرم نيوز

هدد ممثلون مصريون بالاعتذار وعدم الاستمرار في التعاون مع البيت الفني للمسرح؛ بسبب لائحة الأجور والميزانية المخصصة للدعاية.

وعقب حالة من التفاؤل سادت بين عشاق المسرح في مصر، عقب الإعلان عن انطلاق خمسة عروض جديدة، سرعان ما سيطر شبح التوقف على كل العروض.

ومن أبرز هذه العروض ”فرصة سعيدة“ بطولة أحمد بدير، و“اضحك لما تموت“ لمحمود الجندي، و“السيرة الهلالية“ بطولة محمد إبراهيم ورأفت سعيد، و“يوم أن قتلوا الغناء“ بطولة ياسر صادق وعلاء قونة، و“ولاد البلد“.

وفي تصريح خاص لـ“إرم نيوز“ قال الممثل أحمد بدير: ”وافقت على بطولة عرض فرصة سعيدة، وقد وعدني القائمون على العمل بالبيت الفني للمسرح بعمل دعاية كبيرة تليق بقيمة المسرحية والأسماء المشاركة فيها، لكن بكل أسف لم يتحقق أي شيء، كما أن سقف الأجور ما زال محدودًا“.

وتابع بدير: ”إذا كانت الدولة تريد مسرحًا حقيقيًا فيجب دعمه، ولكن هناك إهمال وتخاذل تجاه المسرح، وهو رافد مهم من روافد الإبداع“.

وعبّر الممثل عبدالعزيز مخيون عن امتعاضه بالقول: ”المشكلة التي يجب حلها بشكل سريع هو إصرار وزارة الثقافة على التعامل مع الفنانين بمكيالين، فقد وفرت كل شيء للفنان يحيى الفخراني عندما قدم مسرحية ليلة من ألف ليلة، وتتعامل باستخفاف واستهتار مع الفنانين الشباب رغم أن رافد الإبداع واحد“.

بدوره، أوضح الممثل محمود الجندي أنه يشارك في عرضين، ”الأول هو اضحك لما تموت، والثاني بعنوان يوم أن قتلوا الغناء، حيث يشارك فيه بأداء صوتي“.

وتابع:“ بكل أسف لا أشعر بوجود دعاية كافية، لذا يجب ألا نندهش من غياب الجمهور على المسرح؛ لأن العروض تتم وكأنها سرية، مطلوب من الدولة دعم المسرح حتى يستعيد بريقه ولمعانه المفقود“.

في حين اعتذرت الممثلة فردوس عبدالحميد عن إعادة عرض مسرحية ”محمد رسول الله“؛ بسبب ”تقصير البيت الفني للمسرح في عمل الدعاية اللازمة لها“، وأكدت رفضها التعاون مع مسرح الدولة مجددًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة