شخصيات مصرية توقع بيانا ضد العدوان على غزة

شخصيات مصرية توقع بيانا ضد العدوان...

أكثر من 200 أديب وشاعر وأكاديمي مصري يوقعون بيانا ينددون فيه بموقف الإعلام المصري من أحداث غزة وبالموقع العربي المتخاذل.

المصدر: القاهرة - من سامر مختار

في كسر للصورة المظلمة التي يقدمها الإعلام المصري تجاه ما يجري في غزة، والتي أثارت الكثير من الانتقادات، وقع أكثر من 200 من أدباء وشعراء وأكادميين مصريين بيانا، اليوم الأحد، ضد ”العدوان الصهيوني“ على غزة، ويأتي هذا البيان بعيداً عن مواقف بعض الإعلاميين المصريين الذين أيدوا في برامجهم توجيه ضربة لحركة حماس في غزة.

وجاءت مطالب موقعو البيان ”بوقف الاعتداءات البربرية والعنصرية من الكيان الصهيوني على قطاع غزة“. كما تم التأكيد على أن ”القضية الفلسطينية في الاساس قضية عربية تتطلب توحيد الفصائل الفلسطينية كافة صفا واحدا“.

وانتقد البيان موقف الإعلام المصري مما يحصل في غزة وأكدوا على ضرورة أن تتضامن الأجهزة الإعلامية المصرية والعربية والدولية مع الشعب العربي في غزة دفاعا عن حقوقه المسلوبة.

ولم يكن الانتقاد فقط موجها للإعلام المصري، بل وانتقد البيان صمت الأنظمة العربية وكيفية تعاطيهم مع القضية الفلسطينية وقالوا بأن ”المواقف الخانعة للأنظمة العربية والتراخي الذي يكاد يصل إلى حد التآمر في اتخاذ مواقف مسؤولة مثل المواقف الرادعة والمشرفة التي اتخذتها دول أمريكا اللاتينية الصديقة دعما للمطالب المشروعة للشعب الفلسطيني“.

ومن أبرز الموقعين على البيان الشاعر عبد المنعم رمضان، زين العابدين فؤاد، علاء عبد الهادي، بالإضافة إلى الناقد شعبان يوسف، والكاتب إبراهيم عبد الفتاح، والروائيين أهداف سويف، وإبراهيم عبد المجيد، وفؤاد قنديل، وبهيجة حسين، وحجاج ادول، وسعد القرش، ووحيد الطويلة.

كما كان من ضمن الموقعيين أكادميين مصريين منهم وزيرا الثقافة السابقين عماد أبو غازي وشاكر عبد الحميد، ونادر الفرجاني ومنى بيكر الهلالي وتحية خالد وهدى الصدة.

من جانب آخر، أدان البيان موقف مجلس الأمن المتراخي والموقف الغربي وعلى رأسه الموقف الأمريكي الذي يلطخ تاريخ الشعب الأمريكي ويلوث صفحات تاريخ الشعوب الأوروبية صاحبة الثورات العظيمة في التاريخ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com