وفاة الشاعر اللبناني عصام العبدالله

وفاة الشاعر اللبناني عصام العبدالله

المصدر: رويترز

نعى اتحاد الكتاب اللبنانيين شاعر اللهجة المحكية، عصام العبدالله، الذي توفي، اليوم الثلاثاء، عن 73 عامًا بعد معاناة مع مرض عضال.

وقال الاتحاد في بيان صدر عن أمينه العام وجيه فانوس: ”اتحاد الكتاب اللبنانيين يفقد اليوم ركنًا أساسًا من أركان جمال التعبير وبلاغة التوصيل وعمق الرؤية وعذوبة الكلام.. بغيابك يا عصام، الكلمة أرملة ثكلى، ونحن أيتام نبكي جمال شعرك وروعة حضورك“.

وكان الشاعر الراحل ابن بلدة الخيام في جنوب لبنان، اعتاد في سنوات الحرب والسلم الجلوس مع مجموعة شعراء في مقهى بحري في رأس بيروت.

وفور إعلان وفاته تجمع أصدقاؤه الشعراء، اليوم، في المقهى نفسه وتركوا له كرسيًا فارغًا وضعوا فوقه بضعة دواوين من شعره.

بدأ الشاعر حياته بكتابة الشعر بالفصحى، قبل أن يهجر القصيدة لسنوات طويلة ويعود ويبدأ بالكتابة بالطريقة المحكية.

ولطالما نحت العبدالله في بحور عامية واستخرج منها عبارات شعرية حاول تقريبها إلى المتلقي وتسجيلها بصوته في وسائط مسموعة.

وفي أحد أحاديثه التلفزيونية النادرة قال: ”كتابتي باللغة المحكية أتت من شعوري بأن أحدًا ما يريد سحب لبنان من تحت قدمي، كانت انتقامًا من موقفي العروبي والأممي الذي كان يعني تجاهل الانتماء الوطني“.

ولعصام العبدالله ديوانان من الشعر الشعبي (قهوة مرة) و(سطر النمل)، وهما مسجلان على أشرطة كاسيت بمرافقة موسيقى على البيانو قام بوضعها وعزفها الفنان اللبناني زياد الرحباني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة