مخرج ”طاش“ يقيم دعوى جديدة ضد القصبي والسدحان

مخرج ”طاش“ يقيم دعوى جديدة ضد القصبي والسدحان

المصدر: فريق التحرير

رفع محامي المخرج السعودي عامر الحمود، اليوم الثلاثاء، دعوى قضائية جديدة ضد الفنانين ناصر القصبي وعبدالله السدحان خلاف الأولى، التي صدر فيها قرار بتعويضه مبلغ 1.3 مليون ريال (ما يعادل 343000 دولار) عن الأجزاء 3-16 من مسلسل ”طاش ما طاش“، وطالب فيها بتعويض 15 مليون ريال (ما يعادل 4 ملايين دولار) عن الجزءين الـ17والـ18).

وأوضح المحامي محمد السنيدي، بحسب صحيفة ”المدينة“ المحلية، أنه وبناء على الدعوى الأولى تم دفع 650 ألف ريال (ما يعادل 173000 دولار) استقطاعًا من حساب القصبي وهو المبلغ الملزم عنه، بينما لم يقم السدحان بسداد أي مستحقات بسبب عدم وجود حساب لديه.

وكشف المصدر أن سبب طلب مبلغ عن الجزءين الـ 17 والـ 18 مضاعفًا عشرات الأضعاف يرجع إلى العقد الضخم القائم بين mbc والفنانين، على عكس عقدهم الأول مع التلفزيون السعودي الذي بلغ 700 ألف ريال (ما يعادل 177 ألف دولار).

وقال المحامي السنيدي، إنهم يسعون للحصول على صورة من العقود المبرمة بين الفنانين وقناة mbc، وسيطالبون اللجنة بمخاطبة القناة لمعرفة قيمة العقد إن لم تستجب الأطراف المعنية.

وأكد أنهم قد يضطرون لنشر مطالبات مالية للسدحان لعدم تسديده مبلغ التعويض، قائلًا ”والله لن نتركه“.

وكان المخرج عامر الحمود مخرج مسلسل ”طاش ما طاش“، ظهر في مقابلة تلفزيونية على قناة ”روتانا خليجية“ عقب قرار المحكمة بتعويضه، كاشفًا أن قضيته ضد الفنانين القصبي والسدحان تعطلت أكثر من 20 عامًا دون البت فيها، بسبب تعنت شخص في وزارة الثقافة والإعلام ضده.

وقال في مقابلته مع برنامج ”يا هلا“، أمس الاثنين، إن القضية أخذت سنوات طويلة في وزارة الإعلام، بسبب شخص قال له ”إن القضية موجودة في درجي وما بطلعها، وهناك تعليمات بذلك“، لافتًا إلى أنه تمكن من تحويل قضيته لاطلاع اللجنة عقب وفاة ذلك الشخص.

يُشار إلى أن الخلاف على اسم ”طاش ما طاش“ بدأ منذ الجزء الثالث للمسلسل عام 1996 بين مخرج ومنتج ومنفذ الجزءين الأولين عامر حمود وبطلي المسلسل عبدالله السدحان وناصر القصبي، اللذين أكملا إنتاج العمل على شاشة التلفزيون السعودي، قبل انتقالهما إلى قناة ”mbc“ عام 2005.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com