الدراما المصرية والسورية تغيبان عن مهرجان أربيل السينمائي

الدراما المصرية والسورية تغيبان عن مهرجان أربيل السينمائي

المصدر: إرم-(خاص) من لمى طيارة

انطلقت فعاليات الدورة الأولى لمهرجان أربيل السينمائي الدولي وذلك ضمن احتفالية إقليم كردستان بأربيل كعاصمة للسياحة العربية لعام 2014.

ويحضر الفعاليات التي انطلقت الجمعة نجوم الفن والدراما العربية والاجنبية والكردية، ومن المقرر أن يستمر المهرجان حتى الثالث من يونيو (حزيران) المقبل، حيث سيعرض 14 فيلما روائيا طويلا من كل من تركيا وايران وكردستان ولبنان مع غياب كامل للمشاركة المصرية والسورية ، كما سيعرض 26 فيلما قصيرا بينها 8 أفلام كردية.

ويشارك في لجنة تحكيم مسابقة الافلام الروائية الطويلة كلا من السوريان الفنانة منى واصف والمخرج رضوان شاهين و المخرج المصري علي بدرخان والمخرجة الإيرانية شيرين جيهاني ، والمخرجة العراقية تهميدنا ميلاني، بالإضافة الى الموسيقي العراقي هاجار زهاوي.

أما لجنة تحكيم الأفلام القصيرة فيشارك فيها كل من المخرجه عايده شلبفار والدكتور حكمت البيضاني والمخرج الايراني مهردار سليماني والمخرج الكردي شخوان إدريس بالإضافة إلى مدير الإضاءة السوري حنا ورد

وقال ناصر حسن المدير الفني للمهرجان أن بدايات السينما الكردية في منتصف الستينيات كانت عسيرة، مشيرا إلى أعمال المخرج مهدي أوميد الذي صور فيلم (النفق) بتقنية 35 ملم في العام 1989.

وأشار إلى أن أوميد أنجز معظم مشاهد الفيلم فيالمهجر، مؤكدا أنه بعد الانتفاضة الكردية قامت التلفزيونات المحلية والحزبية وغيرها بتطوير الحركة السينمائية في كردستان من خلال إنتاج الأفلام القصيرة والأفلام التسجيلية ومن ثم جاء تأسيس دائرة السينما في إقليم كردستان تحت رعاية وزارة الثقافة ليدعم بشكل أكبر الأفلام الكردية ويجعل لها حضورا في معظم المهرجانات الدولية ، وتمنى أن يكون مهرجان أربيل السينمائي الدولي المقرر عقده سنويا، خطوة جديدة ودفعه قويه لتطوير حركة المهرجانات الصغيرة التي تقام في مدن كردستان المتفرقة .

هذا وسحيتفي المهرجان في الايام القادمة بالأب الروحي للسينما الكردية، المخرج الكردي العالمي يلماز جونية (1984-1937)، الحائز على العديد من الجوائز العالمية من اهمها السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي الدولي عام 1982عن فيلمه ”الطريق“ الذي تطرق فيه للحياة في كردستان الشمالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com