عمال مطبخ الملكة إليزابيث يحدثون اضطراباً داخل القصر

عمال مطبخ الملكة إليزابيث يحدثون اضطراباً داخل القصر

المصدر: دعاء عبد المنعم - إرم نيوز

شارك 12 طباخا وعاملا في مطبخ الملكة البريطاينة إليزابيث، بمسيرة بالتزامن مع “اضطراب” داخل القصر الملكي احتجاجا على ما أسموه الأعباء الكبيرة التي تفرض عليهم في العمل.

ووفق ما ذكرت صحيفة “الديلي ميل البريطانية” اليوم الأحد، فإن العاملين في مطبخ الملكة البريطانية اشتكوا من عدم منحهم إجازات، وعملهم في عدة قصور ملكية بنفس المرتب.

وأضافت الصحيفة، أن الطهاة يقضون أوقاتهم في “قلعة وندسور”، حيث تعيش الملكة معظم الوقت  و”قصر باكنغهام”.

وبحسب “الديلي ميل”، فإن “الأمير تشارلز يستخدم الموظفين عند الأحداث الهامة ويقوم الطهاة أيضًا بطبخ وجبات الطعام لويليام وكيت وهاري في قصر كنسينغتون”.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصدر في القصر الملكي قوله، إن “المكان في حالة اضطراب وأن المزاج السيىء يزداد شيئا فشيئا”، مشيرا إلى أن “عاملي القصر يعملون لساعات دون أجر إضافي، ولا يستطيع أحد منهم الحصول على إجازات أو أن يقضوا أوقاتهم مع أسرهم.. أنه شيء كثير”.

وبين المصدر أن ما لا يقل عن 7 طهاة بالإضافة إلى موظفين آخرين في القصر قدموا استقالاتهم.

وتأتي هذه الاستقالات بعد أسابيع قليلة من فقدان الملكة إليزابيث أكبر مساعديها وسط ادعاءات بأنه “أجبر على الخروج”، وذلك في الصراع على السلطة بين قصر باكنجهام وأمير ويلز.

وترك السكرتير الخاص للملكة ابسير كريستوفر جيدت منصبه في تموز/ يوليو بعد عدة شكاوى من الأمير تشارلز وشقيقه دوق يورك، إذ جاءت الإطاحة غير المسبوقة – وهي المرة الأولى التي تخلصت فيها الملكة من سكرتيرها الخاص – بعد وصول التوترات إلى ذروتها داخل القصر الملكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع