مقتل 16 شخصا بينهم طفل بانهيار مبنى في حلب

مقتل 16 شخصا بينهم طفل بانهيار مبنى في حلب

تسبب انهيار مبنى بمقتل 16 شخاصا اليوم الأحد، بينهم طفل، في مدينة حلب في شمال سوريا، فيما تستمر عمليات البحث عن عالقين تحت الأنقاض، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

أدى انهيار المبنى المكون من 5 طوابق والكائن في حي الشيخ مقصود لمصرع 16 شخاصا، ويعود سبب الانهيار لتسرب المياه إلى أساسات البناية
وكالة "سانا"

وتتكرر حالات انهيار الأبنية السكنية في حلب، ثاني كبرى المدن السورية، إنْ كان جرّاء البناء المخالف دون أسس متينة أو نتيجة تصدع المباني جراء المعارك العنيفة التي شهدتها المدينة.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أفادت بداية عن مقتل 10 أشخاص بينهم طفل في انهيار مبنى سكني في حي الشيخ مقصود جراء "تسرب المياه إلى أساسات المبنى"، قبل أن تعلن وزارة الداخلية ارتفاع عدد الضحايا إلى 16 قتيلاً "في حصيلة أولية"، من دون أن تحدد عدد الأطفال.

وأشارت الوزارة، وفق بيان نقلته سانا، إلى انتشال شخص واحد فقط على قيد الحياة، فيما تستمر عمليات إزالة الأنقاض والبحث عن ناجين.

وأوردت الوزارة أن المبنى السكني، المؤلف من خمسة طوابق، انهار عند الساعة الثالثة صباحاً، وكانت تقطنه سبع عائلات.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القتلى جميعهم من نازحي عفرين.

ودفعت أزمة النزوح الناتجة عن النزاع المستمر منذ العام 2011، بكثرة للجوء إلى مبان متضررة أو شبه مدمرة أو تفقر للبنى التحتية والخدمات الأساسية.

مقتل 16 شخصا بينهم طفل بانهيار مبنى في حلب
10 قتلى على الأقل إثر انهيار مبنى في حلب

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، توفي 10 أشخاص، بينهم ثلاث أطفال، جراء انهيار مبنى مؤلف من 5 طوابق في حلب، بسبب ضعف أساساته.

وفي شباط/فبراير 2019، تسبب انهيار مبنى متضرر بفعل الحرب في المدينة بمقتل 11 شخصًا، بينهم 4 أطفال.

وتقاسمت القوات الحكومية والفصائل المعارضة السيطرة على أحياء حلب منذ صيف 2012 وحتى نهاية 2016، تاريخ سيطرة الجيش السوري بدعم روسي على كامل المدينة بعد أعوام من المعارك والقصف والحصار.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com