متهورون يجازفون بحياتهم لاقتناص ”سيلفي“ خالدة (صور)

متهورون يجازفون بحياتهم لاقتناص ”سيلفي“ خالدة (صور)

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

أظهرت صور تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن لا شيء يمكنه منع بعض الناس من السعي وراء الإعجابات حتى لو كلفهم ذلك حياتهم.

وذكرت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، أنه ومع إجلاء الملايين من الأمريكيين من مسار العواصف الأخيرة، قرر البعض تعريض أنفسهم للخطر من أجل التقاط صور ”سيلفي“ غير مألوفة تخلد تلك اللحظة.

وأضافت الصحيفة، أنهم ليسوا أول من يبتسم في مواجهة الخطر، وفيما يلي جمعنا لكم بعض المتهورين الذين جازفوا بكل شيء من أجل السيلفي المطلق:

سقوط طائرة

لم يترك المجازف فرديناند بونتيس سقوط طائرته في البحر قبالة ساحل هاواي، يمنعه من التقاط صورة ”سيلفي“ للحظة الأخيرة في تلك المغامرة القاتلة.

فشل الطوارئ

توقف رجل الإطفاء هذا عن عمله ليلتقط ”سيلفي“ وخلفه أحد المنازل المحترقة دون أي اكتراث بالمهمة التي جاء من أجلها وتركز أساساً على حماية الأرواح والممتلكات.

حادث سيارة

قرر هذا الرجل اللامبالي بمصائب الناس أن يجعل من حادث مروري مميت خلفية لصورة ”سيلفي“ التقها في الوقت الذي اشنغل فيه الناس بإنقاذ المصابين ومحاولة إخماد حريق السيارة المشتعلة.

سيلفي البركان

وتنوعت المجازفات التي أقدم عليها المتهورون، وهذه المرة استخدم نيك هاليك بركان ”بنبو“ على جزيرة ”أمبريم“، كخلفية لسيلفي مرعب بكل المقاييس.

حريق الطائرة

بدلاً من الهلع والخوف قام هذا المسافر بالتقاط سيلفي بينما امتلأت المقصورة بالدخان، في ظل وجود حالة من الذعر بين الركاب الذين خشوا على حياتهم من نتيجة ذلك الدخان.

حادث القطار

في صورة صادمة، يمكن رؤية هذا الرجل وهو يأخذ صورة سيلفي أمام حادث في ولاية ”أوتار براديش“ شمال الهند، حيث قُتل عشرات الركاب في حادث انقلاب القطار.

إعصار إرما

بدلاً من الهرب إلى بر الأمان، توقف أحد سكان فلوريدا لالتقاط صورة ”سيلفي“ بينما كان الإعصار يضرب ميامي الأسبوع الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com