أب بريطاني يُنقذ طفله بصنع يد ثلاثية لذراعه المبتورة (صور وفيديو)

أب بريطاني يُنقذ طفله بصنع يد ثلاثية لذراعه المبتورة (صور وفيديو)

المصدر: لندن - إرم نيوز

اضطر أطباء لبتر ذراع طفل بريطاني وذلك بعد أيام من ولادته، مؤكدين لوالد الطفل بأن إعادة بناء ذراع اصطناعية سيتطلب سنوات، وكان الأب يشغل وظيفة مرموقة في إحدى الجامعات البريطانية حيث كان يلقي محاضرات في علم النفس.

وبعد تحديد الأطباء لمدة تصل لسنوات لإعادة بناء ذراع اصطناعية للطفل، ما كان من الأب إلا الاستقالة من عمله للتفرغ لصناعة يد لابنه بنفسه، فحالة طفله دفعته لتغيير الاختصاص والتعلم بشكل ذاتي كيفية تصميم وصنع ذراع آلية باستخدام ماسح ضوئي (السكانر) على وحدة للتحكم في الألعاب وطابعة ثلاثية الأبعاد.

وبدأ الأب ريان العمل على صناعة ذراع لطفله على طاولة المطبخ باستخدام قطع من أنابيب النحاس والسباكة، وخطرت له فكرة التوجه لمختبر ابتكار افتتح حديثا في جامعة ”بانجور“ ليطلب منهم المساعدة.

وباستخدام أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الطباعة الثلاثية، تمكن ريان وخبراء في الجامعة من طباعة نموذج الكتروني متحرك للذراع.

واستوحى الأب تصميم الذراع من العناكب، التي تحرك ساقيها باستخدام سائل هيدروليكي، فصنع جهازا صغيرا يرسل السوائل بمجرد الضغط على عظم الكوع، إذ يتم إرسال السوائل عبر أنبوب لتصل الإشارات إلى الأصابع وتجعلها تتحرك.

وكان الطفل قد ولد في شهر مارس من عام 2015، بعد ولادة عسيرة بسبب تواجد ذراعه فوق رأسه خلال الولادة، ما أدى لتجلط الدم فوق ذراعه الأيسر واضطر الجراحون لبترها بعد 10 أيام من ولادته.

وبعد نجاح الأب تشجع وقرر التخصص في هذا المجال وافتتح شركته الخاصة، التي تركز على طباعة الأطراف الاصطناعية.

وقال الأب لموقع ”ديلي ميل“، أن طفله منحه الكثير من الحب ودفعه لتغيير نمط حياته وتخصصه المهني، وأشعره بأهميته في الحياة، إذ أنه يعمل اليوم على مساعدة الآخرين الذين من مثل حالة طفله لمساعدتهم على العيش حياة مستقرة وطبيعية.

وأضاف الأب أن طفله يستخدم اليد بكل سهولة ويحمل بها الألعاب والكتب ويتناول طعامه وحده، وأكد بأن تقنية الطباعة الثلاثية ستحدث ثورة في مستقبل بناء الأطراف الاصطناعية ومساعدة الملايين عبر العالم.

https://www.youtube.com/watch?v=KVQ12cQpFT8

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة