منوعات

مصرية تدعي التعرض للاغتصاب لإجبار زوجها على الطلاق
تاريخ النشر: 16 ديسمبر 2016 15:57 GMT
تاريخ التحديث: 16 ديسمبر 2016 16:14 GMT

مصرية تدعي التعرض للاغتصاب لإجبار زوجها على الطلاق

سيدة مصرية تجبر زوجها على طلاقها بعد أن اختلقت حادثة من نسج خيالها إذ أخبرته باقتحام شخصين للشقة من أجل سرقتها واغتصابها.

+A -A
المصدر: يوسف القاضي- إرم نيوز

أجبرت سيدة مصرية زوجها، على طلاقها، بعد أن اختلقت حادثة من نسج خيالها، إذ أخبرته باقتحام شخصين للشقة، من أجل سرقتها، واغتصابها، ما دفع الزوج إلى تقديم بلاغ للشرطة.

بدأت الواقعة رسميًا، بقيام الزوج ”و.ل.ع“ في العقد الرابع من العمر ”سائق“، مقيم بمنطقة المرج، بإخطار قسم الشرطة التابع له، بتعرض شقته للسرقة، بعد قيام مجهولين باقتحامها، وقيامهما ”باغتصاب زوجته“.

وانتقل رجال الأمن للشقة، وتبين عدم وجود أي آثار اقتحام في منافذ الشقة، إلى جانب وجود مشغولات ذهبية في يد الزوجة، ما يعني كذب ادعائها بسرقتها، ليأتي الشك لدى رجال الأمن باختلاق الواقعة من قبل السيدة، التي ادعت تقييد يديها وقدميها، والاستيلاء على مشغولات ذهبية أخرى، وقرابة 5 آلاف جنيه.

وبعد إجراء التحريات الأمنية، وكشف ملابسات الواقعة، اعترفت الزوجة بالحقيقة، حيث قالت إنها لجأت لذلك لإجبار زوجها على طلاقها، بعد خلافات زوجية بينهما، دامت لفترة طويلة، حيث تعمدت إثارة حفيظته، لتركها دون إيذائها.

وأحيلت الزوجة للنيابة العامة، التي قررت حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعدة تهم، من بينها إزعاج السلطات، واختلاق واقعة أدت إلى شكوك في أفراد آخرين، ليعلن الزوج نيته في طلاقها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك