في السعودية.. قطيع إبل يقود صاحبه إلى السجن بتهمة القتل

في السعودية.. قطيع إبل يقود صاحبه إلى السجن بتهمة القتل

ألقى رجال الأمن في السعودية، القبض على مالك قطيع من الإبل، بعد أن تسببت إبله بمقتل سائق سيارة اصطدمت بها خلال مرورها على طريق “قبة – سامودة” شمال شرقي محافظة الأسياج التابعة لمنطقة القصيم.

وقالت شرطة القصيم إنها ألقت القبض على مالك الإبل بعد أن هرب فور وقوع الحادث، رغم أنه حاول التمويه على رجال الأمن من خلال تغيير الوسم الخاص بإبله.

وكان سائق السيارة قد لقي حتفه في الحادث عند اصطدامه بقطيع إبل سائبة فجر الأربعاء على الطريق، فيما نجت أسرة أخرى إثر اصطدام سيارتها بإحدى نوق الإبل النافقة على الطريق ذاته.

 ويواجه مالك الإبل (68 عاماً) اتهامات بالتسبب بالحادث الذي قتل فيه قائد السيارة (58 عاماً)، وقد تتسبب محاولته خداع رجال الأمن بتغيير وسم إبله بتشديد العقوبة عليه.

وتحتل الإبل مكانة خاصة في المجتمع السعودي، لاسيما البدو منهم، فهي تمثل رابطا مهما في نفوس الخليجيّين عموما بينهم وبين حياة البداوة التقليدية التي تتلاشى مظاهرها شيئا فشيئا. كما تمثل أهمية اقتصادية تجعل قيمة بعضها تتجاوز أحيانا مئات الألوف من الدولارات عندما يتم عرضها للبيع في مهرجانات يطلق عليها “مزايين الإبل”.

وتعد حوادث الطرق بسبب الإبل السائبة التي تعبر الطرقات السريعة، لاسيما في الليل، سبباً رئيسياً لحوادث مرور مأساوية فشلت الجهات المختصة في كبحها رغم الجهود التي بذلتها كتسوير الطريق السريعة في أماكن تواجد مربي الإبل.

وتتجه وزارة البيئة والمياه والزراعة إلى تطبيق “الباركود” بديلاً عن الوسم عن طريق شريحة تدسّ داخل أجسام الإبل، ويتمكن عن طريقها ملاكها من إصدار شهادات ميلاد لمواشيهم، وحمايتها من الأمراض، ومتابعتها متابعة دقيقة، ونقل ملكيتها، وتتبع سجلها الصحي، إضافة إلى إثبات مسؤولية مالك الإبل عن عدد من الحوادث التي تتسبب بها ليلاً على الطرقات.