بالفيديو والصور .. ركاب طائرة يعيشون أجواء رعب برفقة “جثة” فارقت الحياة

بالفيديو والصور .. ركاب طائرة يعيشون أجواء رعب برفقة “جثة” فارقت الحياة

واجه ركاب رحلة الطيران التابعة لشركة “آزور الروسية” المتجهة إلى موسكو موقفا قد يكون الأصعب طوال حياتهم، حين تُوفيت امرأة تبلغ من العمر 50 عاماً بعد 45 دقيقة فقط من بدء الرحلة، بعد أن أُصيبت بنوبة إغماء بسبب مرض السكري.

وسادت حالة من الرعب بين الركاب، بعد علمهم بوفاة المرأة وبقاء جثتها في الكرسي المخصص لها، وبقائها بينهم لمدة 3 ساعات ونصف الساعة، حيث قام طاقم الطائرة بتغطيتها قبل أن يتم تمديدها في ممر الطائرة، بينما رفض كابتن الطائرة أن يقوم بهبوط اضطراري وتابع مسارالرحلة إلى موسكو.

444

وحسبما أفاد زوج المرأة الذي كان يرافقها، فإن زوجته حقنت نفسها بجرعة “أنسولين” قبل ساعة من بدء الرحلة ووضعت باقي أدويتها في حقيبتها بقسم الشحن، لأنها اعتقدت بأنها لن تحتاج إليها نظراً لقصر الرحلة.

ولكن المرأة عانت من نوبة سكري مفاجئة، ويُعتقد بأنها أصيبت بسكتة قلبية حادة أدت إلى وفاتها، حيث حاول طاقم الطائرة أن يسعفها ولكن لم يستطيعوا فعل شيء.

وقال المتحدث الرسمي لسلطة الطيران المدني: “من الضروري أن يحمل مرضى السكري الأدوية والمعدات الضرورية مثل: (جهاز فحص السكري، والمشارط، والبطاريات) والأدوية الضرورية في حقائبهم اليدوية”.

وأضاف: “ومن المهم أيضاً عدم الاحتفاظ بالأنسولين غير المستعمل داخل حقائب السفر التي تنقل في قسم الشحن، لأنها قد تتعرض لدرجات حرارة مختلفة؛ ما يؤدي إلى فساد مادة “الأنسولين”، إضافة إلى أن هناك احتمالية فقدان هذه الحقائب خلال الرحلات”.

وفي السياق ذاته، قالت جمعية مرضى السكري البريطانية بأن على مرضى السكري أن يقوموا بحمل علاج الأنسولين أو حقن الأدوية خلال رحلات الطيران إلى جانب بطاقة تعريف بمرضى السكري، إضافة إلى الوصفة الطبية المعتمدة لضمان مرور هذه العلاجات من نقطة التفتيش.

Insulin-681639

فيما تنصح الجمعية المسافرين الذين يعانون من مرض السكري بحمل كمية مضاعفة من الأدوية لمعالجة حالتهم. وبضرورة الاحتفاظ بأدوية ومعدات فحص السكري في أكياس منفصلة عن حقائب السفر في حال فقدان الأمتعة.