تبخير امرأة ”حيّة“ لتخليصها من السحر الأسود (صور) – إرم نيوز‬‎

تبخير امرأة ”حيّة“ لتخليصها من السحر الأسود (صور)

تبخير امرأة ”حيّة“ لتخليصها من السحر الأسود (صور)

المصدر: شوقي عبد العزيز - إرم نيوز

 حاول معالجون من السحرة، شفاء امرأة مريضة، لكن طقوسهم فشلت، فقرروا تبخيرها، كي تخرج الأرواح الشريرة من جسدها، وفقاً لصحيفة ”ديجيتال جورنال“ الإلكترونية الكندية.

ورأت الصحيفة أن وفاة هذه المرأة، هو تذكير شنيع بأن الخرافات لا تزال متفشية في المناطق الريفية بالصين.

ولا يزال السحر الأسود، يلعب دورًا كبيراً في حياة العديد من الصينيين، على الرغم من حظر الحزب الشيوعي الحاكم، ممارسة ”الخرافات“، وفقاً لما ذكرته صحيفة ”ناشيونال بوست“.

وأجريت مؤخراً طقوس السحر الأسود الشنيعة، في قرية نائية قرب مدينة ”قوانغ يوان“ الواقعة في عمق جبال جنوب غرب الصين، ما أدى إلى وفاة زوجة ”يان يينغ ماو“ المريضة، ومن غير المعروف ما إذا كانت هذه الزوجة، قد تلقت رعاية طبية حديثة، ولكنها خضعت لرعاية المعالجين السحرة لبعض الوقت.

وذكرت صحيفة ”التلغراف“، أنه عندما فشلت جميع العلاجات القديمة التي جرب استخدامها السحرة لعلاج زوجة يان، قيل له إنه ”سيتم تبخيرها على قيد الحياة، حتى يتم إخراج الأرواح الشريرة من جسدها“.

تم وضع السيدة في برميل خشبي معلق فوق وعاء كبير من الماء المغلي، وبينما بدأت الأبخرة الساخنة تتصاعد داخل البرميل، تم إرسال الزوج، لإحضار إبرة خياطة لاستخدامها في طرد الأرواح الشريرة. وقال يان للصحيفة: ”عندما عدتُ بدأتُ أسمع صراخًا“.

وبينما تزداد كثافة البخار الساخن داخل البرميل، بدأت زوجة يان بالصراخ، ولكن على الرغم من توسل يان للسحرة لوقف هذه الطقوس، حسب قوله، قالوا له إنه يجب استكمال الطقوس، وإن صرخات زوجته كانت ”صوت الشياطين الخارجة من جسدها“.

وواصل يان التوسل لهذين الساحرين، حتى أصبحت صرخات زوجته لا تطاق، وأخيراً صعد يان وسحب جثة زوجته، التي اسودت، من البرميل، ولكنه تحرك بعد فوات الأوان، وقال يان البالغ من العمر 45 عامًا: ”نظرت إلى وجهها الذي أصبح أرجواني اللون، وقالت لي إنها لن تفعل ذلك“.

فر الساحران هاربين إلى الجبال المحيطة بالقرية، ولكن تم إلقاء القبض عليهما في وقت لاحق، وهذه الحادثة، هي إحدى الحوداث الكثيرة التي تجري في المناطق الريفية بالصين، تبين أن الاعتقاد بالقوى الخارقة للطبيعة وطقوس الشفاء القديمة مازالت معتمدة من قبل كثير من الناس.

290df1d8-8929-4b77-8410-0558e48ec4b2

الحظر الشيوعي لممارسة الخرافات

منذ أيام، يحاول الحزب الشيوعي تنوير السكان، بالتعاليم الماركسية التي يقال إنها مبنية على أسس علمية.

وتشن بكين حرباً على الفقر، في الوقت الذي تحاول فيه تحسين فرص التعليم لسكان الريف في البلاد، وهذا الأمر يشمل التخلص من ممارسة الخرافات.

وتحقيقا لهذه الغاية، أجرى الحزب الحاكم في يناير / كانون الثاني الماضي مراجعة للقوانين التي تحظر الخرافات في الصين، وأعلن الرئيس شي جين بينغ، أن الممارسات الخرافية، بما في ذلك التكهن بالمستقبل، تتعارض مع جوهر العقيدة الماركسية للحزب، والتي يُقال إنها تقوم على المنهج العلمي.

وتلعب المعتقدات الدينية، دورًا كبيراً في حياة الناس في الصين. وقال العراف ”شي وينجي“، من مقاطعة ”جيلين“ في شمال شرق الصين، إن ”هناك ما يسمى العراف الشامان، الذي بإمكانه شفاء المرضي، ويجب أن يتعامل مع العلاقة بين الرب والبشر، ولكن العرافين المزيفين يتعاملون مع العلاقة بين البشر والأشباح“.

 86c6167f-c699-4dc5-8d69-1ee7f558c8ef

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com