منوعات

ثمانيني يقود سيارته للمستشفى رغم تعرضه لـ1000 لدغة نحل
تاريخ النشر: 07 مايو 2016 15:21 GMT
تاريخ التحديث: 07 مايو 2016 16:25 GMT

ثمانيني يقود سيارته للمستشفى رغم تعرضه لـ1000 لدغة نحل

وجد المسعفون أكثر من 1000 لدغة في جميع أنحاء جسده، مع وجود نحل حي في ملابسه، وقد تم نقل الضحية إلى مستشفى متخصص في فالنسيا، وهناك تم وضعه في العناية المركزة.

+A -A
المصدر: هبة حسن- إرم نيوز

هاجم سرب ضخم من النحل، رجلا مُسنا، بينما كان يسير بالقرب من منزله، في مشهد أقرب لأفلام الرعب.

الرجل نجح في قيادة سيارته إلى المستشفى، قبل أن يموت من صدمة الحساسية، على الرغم من أنه أصيب بأكثر من 1000 لسعة في طريقه.

وتعتقد الشرطة، أن ملكة النحل هبطت على رأسه، فقام باقي النحل بترك العش، للانضمام إليها.

حاول الأطباء في قسم الطوارئ في المستشفى، إنقاذ حياة الرجل، إلا أنهم واجهوا مشهدًا مروعًا، حيث بدأ النحل يخرج من فمه.

وقع الحادث بمنطقة بلنسية في قرية شرقي إسبانيا.

وبحسب صحيفة ميرور ”البريطانية“، حاول الرجل أثناء الهجوم، الهرب إلى سيارته، إلا أن النحل تمكن من الوصول إليه من خلال الثغرات الموجودة في الأبواب، ومن خلال فتحات التهوية.

ووجد المسعفون أكثر من 1000 لدغة في جميع أنحاء جسده، مع وجود نحل حي في ملابسه، وقد تم نقل الضحية إلى مستشفى متخصص في فالنسيا، وهناك تم وضعه في العناية المركزة.

وعلى الرغم من الجهود المبذولة لإنقاذه، إلا أنه توفي في صباح اليوم التالي، من رد الفعل التحسسي الحاد الناجم عن اللدغات الشديدة داخليًا وخارجيًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك