ارتفاع حصيلة غرق مركب في بنغلادش إلى 68 قتيلا
ارتفاع حصيلة غرق مركب في بنغلادش إلى 68 قتيلاارتفاع حصيلة غرق مركب في بنغلادش إلى 68 قتيلا

ارتفاع حصيلة غرق مركب في بنغلادش إلى 68 قتيلا

انتشل رجال الإنقاذ في بنغلادش 17 جثة، اليوم الثلاثاء، من أحد الأنهر بعد يومين على غرق مركب كان يقل حجاجا هندوس شمال البلاد، ما يرفع الحصيلة إلى 68 قتيلا، فيما لا يزال عدد من الركاب مفقودين.

وغرق المركب الصغير، الذي كان يعج بالنساء والأطفال، بينما كان في طريقه إلى أحد المعابد الهندوسية يوم الأحد الماضي، فيما راقب العديد من الأشخاص الذين كانوا على ضفتي النهر المشهد وهم في حالة من الذعر.

وبحسب السلطات، فإن 22 من الضحايا هم أطفال، وأظهرت مشاهد مصورة أن بعضهم لا يتجاوز الأربع سنوات.

والكارثة التي وقعت قرب قرية بودا الشمالية النائية هي الأحدث في سلسلة من المآسي المماثلة في هذه الدولة التي تكثر فيها الأنهار، وتعزى في الغالب إلى نقص صيانة المراكب والحمولات الزائدة.

وقال قائد شرطة بودا سوجاي كومار روي، اليوم الثلاثاء، إن رجال الإطفاء وغواصين تابعين للبحرية انتشلوا أكثر من 12 جثة من مجرى نهر كاروتوا حيث غرق المركب.

ووفق الشرطة، فإن المركب كان يقل نحو 90 شخصا، من بينهم نحو 50 حاجا إلى المعبد الهندوسي الذي يعود تاريخه لقرون عدة من أجل حضور مهرجان كبير.

ولا يزال عدد قليل من الأشخاص مفقودين، بحسب قائد الشرطة.


وكشف المحقق لدى الشرطة عبد الرزاق أن 30 من الضحايا على الأقل هم نساء، وأعلن تعليق عمليات البحث واستئنافها الأربعاء.

وكان قائد الشرطة المحلية سراج الهدى قد أكد، يوم أمس الإثنين، أن المركب كان يحمل ركابا أكثر بثلاث مرات من طاقته الاستيعابية.

وقال: "تساقطت أمطار قوية خلال فترة قبل الظهر، لذا تكدس الحجاج في المركب للوصول سريعا إلى المعبد".

ومضى يقول: "طلب مشغل المركب من بعض الأشخاص النزول لتخفيف الحمولة إلا أن احدا لم يذعن".

وذكرت وسائل إعلام محلية أن 10 أشخاص على الأقل أنقذوا ونقلوا إلى المستشفى.

وأظهر مقطع مصور بهاتف محمول بثته القناة التلفزيونية "24" القارب المكتظ ينقلب فجأة، ما أدى إلى سقوط الركاب في النهر الموحل.

وبدأ إثر ذلك عشرات من الأشخاص، الذين كانوا يشاهِدون من الشاطئ على بعد حوالي 20 مترًا، بالصراخ، وكان الطقس هادئا عند وقوع الحادثة.

ويزور آلاف من الهندوس في بنغلادش ذات الغالبية المسلمة معبد بوديشواري كل عام.

وبدأ، الأحد، دورغا بوجا، أكبر مهرجان هندوسي في بنغلادش وكذلك في شرق الهند، يجذب حشودا كبيرة إلى المعبد.

وتشهد الدولة الفقيرة، التي يقطنها 170 مليون نسمة، حوادث غرق بشكل متكرر نتيجة سوء صيانة المراكب والاكتظاظ.

وقضى أكثر من 40 شخصا في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي عندما اشتعلت النيران في عبارة مكتظة من ثلاثة طوابق في جنوب البلاد.

وغرقت عبارة في دكا في شهر حزيران/يونيو من العام الماضي بعد اصطدامها بسفينة أخرى، ما أسفر عن مقتل 32 شخصًا على الأقل.

وكذلك لقي 78 شخصًا على الأقل حتفهم في شهر شباط/فبراير 2015 عندما اصطدمت سفينة مكتظة بسفينة شحن في نهر غرب العاصمة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com