بالفيديو.. حادث مرور تسبب به شاب متهور يثير ردود فعل غاضبة في السعودية – إرم نيوز‬‎

بالفيديو.. حادث مرور تسبب به شاب متهور يثير ردود فعل غاضبة في السعودية

بالفيديو.. حادث مرور تسبب به شاب متهور يثير ردود فعل غاضبة في السعودية

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

أثار حادث مرور تسبب به شاب متهور، في منطقة جازان، جنوب السعودية، بردود فعل غاضبة في المملكة، ومطالب بفرض عقوبات رادعة على مخالفي قوانين المرور في بلد يسجل أرقامًا عالية بحوادث المرور والوفيات والإصابات الناتجة عنها.

وكان أحد العابرين لطريق يربط محافظة صبيا بمدينة جازان، وثَّق بواسطة كاميرا مثبتة في سيارته فيما يبدو، حادث مرور مروّعًا وقع على الطريق عندما اصطدمت مركبة تسير بسرعة جنونية بمركبة أخرى؛ ما تسبب بانحرافها نحو الطرف الآخر للطريق والاصطدام بعمود إنارة في منتصفه، ومن ثم الارتطام بمركبة تسير في الطريق.

وتم تداول الفيديو بشكل جنوني في مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تساؤلات كثيرة عن مصير السيارة التي تعرضت للاصطدام والانحراف نحو الطريق المقابل، فيما طالب كثير من السعوديين بسن تشريعات تردع متهوري القيادة؛ لأن أخطارهم تتجاوزهم على حد قول كثير من المغردين السعوديين في موقع ”تويتر“.

ونجحت شرطة منطقة جازان في القبض على السائق المتهور، والذي يبلغ من العمر 24 عامًا، فيما كشفت الصحافة المحلية أن أسرة مكونة من أب وأم وابنتين (4 و6 سنوات) من ذوات الاحتياجات الخاصة، كانوا عائدين من المستشفى عندما تعرضت سيارتهم للاصطدام من السائق المتهور.

ورغم أن الحادث لم يتسبب بوفيات، وتم نقل جميع المصابين فيه إلى المستشفى، إلا أن ردود الفعل عليه تواصلت منذ وقوعه صباح يوم أمس الاثنين، وسط مطالب بفرض عقوبات مشددة عليه؛ إذ كاد يتسبب بكارثة على حد قول البعض.

ويقول كثير من المدونين السعوديين، إنهم ملتزمون بقواعد السير في البلاد، لكنهم يتخوفون على الدوام من التعرض لموقف مشابه للحادث الأخير مع وجود متهورين في القيادة لا تردعهم القوانين الحالية.

وتسجل السعودية، وعدد سكانها نحو 30 مليونًا، أحد أعلى معدلات الوفيات بسبب حوادث الطرق في العالم، وحسب الإحصائيات يبلغ عدد ضحايا حوادث المرور 15 إلى 20 شخصًا يوميًا في عموم المملكة، بالرغم من الجهود التي تبذلها السلطات المختصة من خلال سن تشريعات صارمة لمخالفي قواعد المرور وتحسين الطرقات وتوسعتها وتنظيم حملات توعية في المجتمع بمخاطر السرعة الزائدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com