التهمت مساحات شاسعة.. ما أسباب الحرائق التي اندلعت في محاصيل العراقيين؟ (صور)

التهمت مساحات شاسعة.. ما أسباب الحرائق التي اندلعت في محاصيل العراقيين؟ (صور)

المصدر: بغداد- إرم نيوز

كشفت تفاصيل جديدة عن أسباب الحرائق التي اندلعت في مساحات شاسعة من أراضي الفلاحين العراقيين بمختلف محافظات البلاد، فيما تصاعدت حدة تلك الحرائق خلال الساعات الماضية.

وبث مزارعون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا تظهر عثورهم على ”عدسات مكبّرة“، في بعض الحقول التي التهمتها الحرائق بمحافظة نينوى شمالي البلاد.

والمعروف أن العدسة المكبرة تعكس أشعة الشمس، وتحوّلها إلى شرارة، ما يسبب اندلاع الحرائق خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة.

وقبل يومين، أعلنت مديرية الدفاع المدني عن أن ”الحرائق في عموم البلاد التهمت أكثر من 17 ألف دونم من الأراضي الزراعية، خلال مايو/ أيار الماضي، بينما جرى إنقاذ 425 ألف دونم أخرى في محافظات كركوك ونينوى وصلاح الدين وديالى.

وما زال الغموض يلف الحرائق التي طالت مساحات شاسعة من حقول الحنطة والشعير، في محافظات ديالى وصلاح الدين ونينوى وكركوك، بالرغم من إرسال وزارة الداخلية تعزيزات إلى تلك المدن للوقوف على أسباب تلك الحوادث.

وتصاعدت حدة تلك الحرائق، أمس الأربعاء، في محافظة نينوى شمالي البلاد.

واتهمت أوساط شعبية في محافظة صلاح الدين الحشد الشعبي بالوقوف وراء عمليات الحرق، خدمة لدول خارجية في إضعاف المحصول الوطني.

وقال زعيم عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، إن ”سياسي الفتنة والعقد الطائفية حاولوا تضخيم الأحداث الأخيرة وإعطاءها بعدًا سياسيًا أو طائفيًا، كموضوع الحرائق الذي حاولوا إلقاء التهمة فيه على الجمهورية الإسلامية والحشد الشعبي”.

وأضاف في تغريدة عبر“ تويتر“: “بينما كان أهم أسبابه الحقيقية هو عمليات الثأر بين بعض العشائر وبعض الدواعش أو عوائلهم”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com