العثور على حطام طائرة بعد يوم من اختفائها

العثور على حطام طائرة بعد يوم من اختفائها

المصدر: ا ف ب

أعلنت السلطات المكسيكية أنّها عثرت يوم الاثنين في شمال البلاد على حطام طائرة خاصة، اختفت الأحد عن شاشات الرادار وعلى متنها 13 شخصًا.

وأوضحت السلطات أنّ الطائرة وهي من طراز ”بومباردييه تشالنجر 601“ أقلعت الأحد من مطار لاس فيغاس في الولايات المتحدة متّجهة إلى مونتيري بولاية نويفو ليون بشمال المكسيك، في رحلة تستغرق ثلاث ساعات، لكنّها اختفت عن شاشات الرادار في الأجواء المكسيكية، مشيرة إلى أنّه تمّ العثور على حطامها في ولاية كواهويلا في شمال البلاد.

وقالت حكومة ولاية كواهويلا في بيان إنّ عملية بحث جوي أتاحت رصد حطام الطائرة في منطقة جبلية يصعب الوصول إليها.

وأضاف البيان أنّ الطائرة كانت تقلّ 10 ركاب وطاقمًا من ثلاثة أفراد هم: الطيار ومساعدة ومضيفة.

وكانت السلطات أعلنت في بادئ الأمر أن الطائرة كانت تقلّ 11 راكبًا وليس 10، لكنّها عادت وصحّحت الرقم.

ورجّح مسؤول في حكومة الولاية أن يكون سبب الحادث سوء الأحوال الجوية.

وقال ميلينيو فرانشيسكو مارتينيز مساعد وزير الأمن في الولاية إنّه ”خلال الأيام الأربعة الأخيرة شهدنا عواصف رعدية وتساقط حبّات البرد ورياح عاتية، زادت سرعتها عن 60 كلم/ساعة“.

ومونتيري مدينة صناعية غنية في شمال المكسيك.

ولم يتّضح في الحال ما إذا كان هناك ناجون من الحادث.

وكان ميغيل أنخيل ريكيلمي سوليس حاكم ولاية كواهويلا أعلن صباح الاثنين أن السلطات أطلقت عمليات بحث للعثور على طائرة خاصة اختفت عن شاشات الرادار منذ الأحد.

ووفقًا لوسائل إعلام محلية فإنّ ركّاب الطائرة كانوا عائدين من رحلة إلى لاس فيغاس، حيث حضروا السبت مباراة في الملاكمة للبطل المكسيكي سول ”إل كانيلو“ الفاريز.

وبحسب صور التقطت من الجو وبثّتها وسائل إعلام مكسيكية فقد بدا حطام الطائرة متفحّمًا ومفتّتًا إلى أجزاء عدة في منطقة نائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com