السفير السعودي يكشف ما حدث لضحية الطائرة الإثيوبية سعد المطيري

السفير السعودي يكشف ما حدث لضحية الطائرة الإثيوبية سعد المطيري

المصدر: فريق التحرير

كشف السفير السعودي في إثيوبيا، عبدالله العرجاني، عن اللحظات الأخيرة من حياة المواطن سعد المطيري، أحد ضحايا الطائرة الإثيوبية المنكوبة، مبينًا أنه لم يسقط من الطائرة لحظة تحطمها، بل بقي جسده داخلها حتى بعد سقوطها على الأرض، وكان يجلس في المقاعد الخلفية تحديدًا في الصف رقم 30.

ووفق موقع ”العربية.نت“، ذكر السفير السعودي وجود ”تنسيق متواصل مع السلطات الإثيوبية لتسليم جثمان المطيري وإتمام إجراءات نقله“.

وسبق أن وصل أقارب الضحية ”المطيري“ إلى إثيوبيا للاطلاع على صور ومقاطع فيديو من الرحلة والمسافرين أثناء عبورهم إحدى بوابات الصعود قبيل إقلاع الطائرة، ثم توجهوا إلى موقع سقوط الطائرة بإشراف السلطات هناك.

وطلبت السلطات الإثيوبية المزيد من الوقت؛ لإعداد سجلات الذين تم التعرف عليهم وفرزهم من بين الآخرين الذين لم يتم التعرف إليهم، حيث سيتم اللجوء إلى DNA لكشف هوياتهم.

كما أوضحت مصادر إثيوبية أن وجود 157 ضحية من حوالي 35 دولة يعتبر أحد الأمور التي تسببت في تأخير تسليم الجثامين إلى عائلاتهم.

View this post on Instagram

السفير السعودي يكشف ما حدث لضحية الطائرة الإثيوبية سعد المطيري كشف السفير السعودي في إثيوبيا، عبدالله العرجاني، عن اللحظات الأخيرة من حياة المواطن سعد المطيري، أحد ضحاياالطائرة الإثيوبية المنكوبة، مبينًا أنه لم يسقط من الطائرة لحظة تحطمها، بل بقي جسده داخلها حتى بعد سقوطها على الأرض، وكان يجلس في المقاعد الخلفية تحديدًا في الصف رقم 30. ووفق موقع ”العربية.نت“، ذكر السفير السعودي وجود ”تنسيق متواصل مع السلطات الإثيوبية لتسليم جثمان المطيري وإتمام إجراءات نقله“. . . #إرم_نيوز #السعودية #إثيوبيا #السفير_السعودي #الطائرة_الإثيوبية #سعد_المطيري #عبدالله_العرجاني #لايك #لايكات #منوعات #أخبار #تفاعل #ksa #Ethiopia #crashed #flight #Ethiopian_flight

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

يذكر أن وفدًا إثيوبيًا نقل الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة إلى العاصمة الفرنسية باريس للفحص.

ويأتي هذا التطور بعد أن رفض المكتب الاتحادي الألماني للتحقيق في حوادث الطائرات تحليل الصندوق الأسود الخاص بالطائرة، إذ قال المتحدث باسم المكتب: ”هذا طراز جديد من الطائرات بصندوق أسود جديد، يعتمد على برمجيات جديدة، لا نستطيع القيام بذلك“.

وتحطمت طائرة شركة الخطوط الإثيوبية من طراز ”بوينغ 737 ماكس 8“ الأحد الماضي بعيد إقلاعها من العاصمة إديس أبابا، وقتل جميع ركابها البالغ عددهم 157 شخصًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com