مقتل أمريكي بسهام قبيلة معزولة في الهند‎

مقتل أمريكي بسهام قبيلة معزولة في الهند‎

المصدر: أ ف ب

قضى أمريكي بسهام قبيلة من السكان الأصليين في جزر أندامان أند نيكوبار الهندية، لدى محاولته الاقتراب بطريقة غير قانونية من هذه المجموعة المقطوعة عن الحضارة والمناوئة للحياة المعاصرة بكل أشكالها، بحسب الشرطة المحلية.

ويهاجم هذا الشعب من الصيادين وقاطفي الثمار من قبائل سينتينليز، والذي يتبع له حوالي 150 شخصًا، أي إنسان تطأ قدماه جزيرته الصغيرة في بحر أندامان.

وفي 16 تشرين الثاني/نوفمبر، قتل الأمريكي جون تشاو البالغ 27 عامًا بعد تطويقه فور وصوله إلى جزيرة نورث سنتينل، بعدما دفع لصيادين كي يوصلوه إلى هذا المكان الواقع في عرض البحر على بعد خمسين كيلومترًا في غرب مدينة بورت بلير، لكنه أكمل طريقه وحيدًا.

وتوصف قبائل سينتينليز بأنها الأكثر عزلة في العالم، وهي تعيش باكتفاء ذاتي منذ قرون على هذه الجزيرة التي تمنع الهند الاقتراب منها لمسافة تقل عن خمسة كيلومترات.

وقال مصدر في الشرطة، طلب عدم ذكر اسمه: ”إن الشاب الأمريكي تلقى سيلًا من السهام فور وصوله إلى المكان“.

وأوضح: ”لقد تعرض لهجوم بالسهام لكنه واصل المشي. الصيادون رأوا سكان الجزيرة يلفون حبلًا حول عنقه ويجرونه“.

وأشار إلى أن الصيادين ”خافوا ولاذوا بالفرار، غير أنهم عادوا في صبيحة اليوم التالي ليجدوا جثته على الشاطئ“.

وفتحت الشرطة الهندية تحقيقًا بتهمة القتل. وأوقف سبعة صيادين على صلة بهذه القضية.

وروى مصدر في الشرطة أن المسافر ”حاول الوصول إلى جزيرة سنتينل في 14 تشرين الثاني/نوفمبر، لكنه لم ينجح. وبعد يومين، توجه إلى المكان بجاهزية أكبر، إذ ترك مركبه في منتصف الطريق واستقل قارب كانوي صغيرًا إلى الجزيرة“.

ويبدو هذا الشاب الأمريكي، من خلال الصور المنشورة عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، مولعًا بالسفر واستكشاف حضارات العالم.

كما أنه كان يرفق صوره بعبارات إيمانية مسيحية، حتى أن بعض وسائل الإعلام الهندية تحدثت عن إمكان كونه مبشرًا.

غير أن ديبيندرا باتاك، قائد شرطة جزر اندامان، قال عبر موقع إخباري هندي: إن ”الناس ظنوا أنه مبشر لأنه كان يجاهر بإيمانه (…) لكنه ليس كذلك بالمعنى الحرفي بل هو مغامر“.

وقد أرسلت الحكومة الهندية بعثات عدة في السبعينات والثمانينات للتواصل مع قبائل سينتينليز، غير أنها تخلت رسميًا عن هذه المساعي في التسعينات بعد محاولات كثيرة فاشلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com