حريق ضخم يطال 18 سيارة في تبوك السعودية ومقتل شخص (صور)

حريق ضخم يطال 18 سيارة في تبوك السعودية ومقتل شخص (صور)

المصدر: فريق التحرير

اندلعت النيران بعدد من السيارات، فجر اليوم الخميس، في حي الفيصلية بمحافظة تبوك بالسعودية، بعد انقلاب ناقلة نفط، أسفرت عن وفاة سائقها.

وأفاد شهود عيان بأن الناقلة تبعد مسافة تصل إلى كيلومتر واحد عن موقع السيارات، وعددها يقارب 15 سيارة، وإن سبب الحريق تسرب مادة الديزل.

وقال المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر بتبوك، نبيل العنزي: ”إن غرفة عمليات هيئة الهلال الأحمر بتبوك تلقت على الرقم الموحد 997، بلاغًا من عمليات الشرطة بتوقيت 4:6 فجرًا، يفيد بوجود حادث انقلاب ناقلة وقود في شارع الأمير سلطان“.

وأضاف: ”على الفور تم توجيه فرقتين إسعافيتين والقيادة الميدانية للموقع، وعند مباشرة أول فرقة إسعافية للموقع بتوقيت 4:13 وُجدت حالة وفاة واحدة تم نقلها إلى مستشفى الملك فهد التخصصي، بعد فك احتجازه من قِبَل فِرَق الدفاع المدني بالموقع“.

من جهته، قال المتحدث الإعلامي بمديرية الدفاع المدني بمنطقة تبوك الرائد عبدالعزيز بن فرحان الشمري: ”إنه في تمام الساعة 4:05 صباح هذا اليوم الخميس الموافق ٢٤/ ١/ ١٤٤٠، وردنا بلاغ من غرفة عمليات شرطة منطقة تبوك، عن وجود حادث انقلاب ناقلة وقود على تقاطع طريق الأمير سلطان بن عبدالعزيز مع إحدى الشوارع الفرعية بحي الفيصلية الجنوبية بمدينة تبوك.

وأضاف: تم على الفور تحريك الفِرَق، وعند الوصول تَبَيّن أن الناقلة تحمل وقود الديزل، وأدى انقلابها إلى تسرب الوقود إلى شارع فرعي محاذٍ، وكان قائد الناقلة -وهو من الجنسية الآسيوية- محتجزاً داخلها، وقد فارق الحياة بعد وقوع الانقلاب.

وتابع: تم تأمين الموقع بالماء الخليط بمادة الرغوة؛ ليتم بعدها عملية إخراج السائق. وأثناء ذلك حدث اشتعال في الوقود المتسرب والذي امتد لمسافة ٣٥٠ متراً؛ وذلك بسبب انقلابها بمنحدر شديد الميول؛ مما أدى إلى تضرر واشتعال عدد ١٨ مركبة كانت متوقفة في مسار الوقود؛ علماً بأنه تم حماية الناقلة، ولم يمتد الحريق إليها؛ فيما تم التعامل مع الوقود المتسرب والذي أدى إلى اشتعال المركبات وإخلاء المساكن المجاورة.

وأردف: باشر المختصون بالتحقيق لدينا إجراءاتهم لمعرفة أسباب الاشتعال؛ مبيناً أن الجهات المعنية (المرور، والدوريات الأمنية، والهلال الأحمر، وأمانة المنطقة) كانت متواجدة بالموقع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة