منوعات

بعد 22 غريقًا.. مصر ترفع حالة الطوارئ على "شاطئ الموت" في الإسكندرية
تاريخ النشر: 21 يوليو 2018 17:18 GMT
تاريخ التحديث: 21 يوليو 2018 17:19 GMT

بعد 22 غريقًا.. مصر ترفع حالة الطوارئ على "شاطئ الموت" في الإسكندرية

النيابة العامة قررت فتح تحقيقات موسعة في حالات الغرق التي شهدتها تلك المنطقة

+A -A
المصدر: محمود سمير- إرم نيوز

رفعت الجهات المعنية في مصر حالة الطوارئ، للتعامل مع ارتفاع حالات الغرق على أحد شواطئ محافظة الإسكندرية خلال الأسابيع الحالية.

ولقي مواطنان مصريان اليوم السبت، مصرعهما غرقًا على شاطئ النخيل غرب محافظة الإسكندرية، ليرتفع عدد حالات الغرق خلال الأسابيع القليلة الماضية، إلى 22 حالة في المكان نفسه.

وأعلنت مديرية الشؤون الصحية في المحافظة أنّ ”العامل محمد عطالله من محافظة الدقهلية، لقي مصرعه غرقًا خلال قيامه بالسباحة على شاطئ النخيل، وذلك بعد ساعات من حالة غرق أخرى، بطلها شاب يبلغ عمره 25 عامًا“.

وقررت إدارة شواطئ محافظة الإسكندرية، توسيع المنطقة المحظورة فيها السباحة على شاطئ النخيل، في إطار خطواتها نحو التقليل من عمليات الغرق، التي تتزايد بشكل يومي تقريبًا.

وأرجعت إدارة الشواطئ سبب ارتفاع حالات الغرق في تلك المنطقة، إلى ارتفاع الموجات على الساحل التي تبلغ مساحته 1850 مترًا.

يأتي هذا في الوقت الذي انتشرت فيه دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو (المصيفين) إلى تجنب السباحة على شاطئ النخيل، بسبب انتشار ما يسمى ”الدوامات الساحبة“.

بدروها قررت النيابة العامة، فتح تحقيقات موسعة، في حالات الغرق التي شهدتها تلك المنطقة، إذ أرسلت فريقًا من المحققين إلى محافظة الإسكندرية للوقوف على ملابسات الأمر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك