فقدان طفل في ظروف غامضة يثير استنفارًا أمنيًا وشعبيًا بالكويت (صورة)

فقدان طفل في ظروف غامضة يثير استنفارًا أمنيًا وشعبيًا بالكويت (صورة)

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أثارت حادثة اختفاء فتى يبلغ من العمر 12عامًا، في الكويت استنفارًا أمنيًا وشعبيًا عقب مناشدة والده للبحث عن ابنه، الذي خرج بالسيارة في الصباح الباكر، واختفائه عن الأنظار دون معرفة أي معلومات عنه.

ووفقًا لصحيفة ”الأنباء“ الكويتية؛ فإن ”الأجهزة الأمنية بعد تلقيها البلاغ من والد الفتى، الذي يدعى عثمان الظفيري، باختفاء ابنه في ظروف غامضة بمحافظة الجهراء، شرعت الأجهزة في البحث عنه في المستشفيات لربما نقل إلى إحداها“.

وتضمنت مناشدة والد الفتى والتي تداولها رواد مواقع التواصل معلومات تفيد بأن ”الفتى خرج في الثامنة صباحًا بالسيارة على يوكن ذهبي ووصل بلاغ أنه بسعد العبدالله ومتجهة لبر الرحية، إلا أنه لم يتم العثور عليه بعد البحث عنه“.

وما إن انتشر خبر فقدان الفتى، حتى بادر عدد من المتطوعين للبحث عنه ودعوة كل من يستطيع المساعدة للعثور عليه وإعادته إلى أسرته، في حالة تلاحم شبيهة بحالة البحث عن سعود المسلم قبل أسابيع، الذي فقد في البحر، وعثر على جثته بعد أسبوع من فقدانه.

ونيابيًا، تفاعل النائب ثامر السويط مع الحادثة معلنًا تواصله مع وزير الداخلية بخصوص الفتى عثمان، إذ لفت إلى أن الوزير أكد له استنفار كل الأجهزة الأمنية للبحث عنه.

وعبر منصة ”تويتر“ تفاعل المغردون مع حادثة الاختفاء، إذ تصدر وسم #عثمان_الظفيري، موقع التواصل الشهير في الكويت، وسط دعوات بعودة الفتى سالمًا، ونداءات لأي شخص لديه معلومات قد تفيد بالتوصل إلى مكان المفقود، ومناشدة وزارة الداخلية باستخدام الطائرات المروحية والوسائل كافة للعثور عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة