منوعات

سلطات ماليزيا: الطبيب المصري "المختفي" آمن وسيعود إلى بلاده
تاريخ النشر: 16 ديسمبر 2017 12:40 GMT
تاريخ التحديث: 16 ديسمبر 2017 12:41 GMT

سلطات ماليزيا: الطبيب المصري "المختفي" آمن وسيعود إلى بلاده

علمت الشرطة الماليزية باختفاء الدكتور المصري، من زميل له في المستشفى، عندما تقدم ببلاغ، عن عدم عودته للعمل.

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قالت السلطات الماليزية، إنها تعتقد أن طبيبًا مصريًا ترددت تقارير بشأن اختفائه، ”بخير“، وسيعود إلى بلاده بعد أيام.

وذكرت الشرطة المحلية، أن الطبيب المصري المتخصص في علم الأمراض أو الباثولوجيا، وصل مؤخرًا بمفرده إلى ”مطار كوالالمبور (العاصمة)“، قادمًا من إقليم ”ساراوك“، في جزيرة ”بورنيو“، بالشمال الغربي الماليزي، حيث كان يعمل في مستشفى سارواك العام ”Sarawak General Hospital “ .

ولفتت الشرطة، إلى أن الطبيب واسمه أحمد محمد محمد صقر (62 عامًا)، حجز تذكرة للسفر في 23 من شهر ديسمبر الجاري، من  كوالالمبور إلى القاهرة.

وأكدت، أنه لا شبهة جنائية أو جرمية، بشأن اختفائه المزعوم.

وكان زميل للطبيب أحمد، تقدم الأسبوع الماضي ببلاغ، عن عدم عودته للعمل؛ ما أثار العديد من التكهنات، بشأن ظروف اختفائه المزعوم، بحسب وسائل إعلام ماليزية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك