فيديو جديد يكشف مفاجأة بشأن المصري ”المعتدى“ عليه في الكويت

فيديو جديد يكشف مفاجأة بشأن المصري ”المعتدى“ عليه في الكويت

المصدر: فريق التحرير

تحوّل الوافد المصري ”وحيد رفاعي“ في الكويت، والذي تعرّض للضرب المبرح على يد مواطن في أحد أسواق الشويخ الصناعية، من ضحية إلى جانٍ، بعدما اتهمه المواطن بدوره، بأنه هو من بدأ بشتمه وضربه.

وأحيلت قضية الوافد المصري للنيابة العامة، بعدما تحوّلت قضيته من جنحة إلى جناية، إثر تقرير الطبيب الشرعي الذي أفاد بوجود كسور في أنف الوافد ”وحيد“.

وأظهر فيديو تناقله ناشطون كويتيون، أن الوافد المصري هو من بدأ الشجار ولجأ لاستخدام مفك.

وكشف مصدر أمني، بحسب صحيفة ”الرأي“ المحلية، أن مذكرة الاتهام المرفوعة للنيابة تضمنت اتهامات ضد المواطن بالاعتداء بالضرب على المصري، فيما وجه المواطن -أيضًا- تهمتين للطرف الآخر بالسب والضرب.

وقال المواطن في التحقيقات، إنه لم يكن هو البادئ بالضرب، وإن المصري ”وحيد“ هو من بدأ بشتمه ثم اعتدى عليه بآلة حادة تركت آثارها في رأسه.

وأدت الواقعة، التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع من خلال مقطع فيديو يرصد المشاجرة، إلى تدخل القنصلية المصرية، التي أكدت أنها تتابع القضية ولن تتخلى عن حق ”وحيد“.

بدوره، أكد ”وحيد“ أن القنصلية المصرية تحملت تكاليف علاجه، لافتا إلى أن كفيله كان مصرًا على سداد الرسوم، إلا أن القنصلية تولت القضية، مشددًا على أن الكويت بلد قانون وسيأخذ حقه عن طريق المحكمة.

وأضاف: ”ما تردد عن تحمل الكويت، وتحديداً وزارة الشؤون تكاليف علاجي ومعيشة أسرتي غير صحيح بالمطلق، فلدي ما يُثبت أن قنصلية بلادي بإشراف من القنصل هويدا عصام هي من تحملت ذلك وسددت المبلغ بالكامل، على الرغم من إصرار كفيلي على الدفع، وأنا جئت إلى الكويت للعمل، وما تعرضت له سينتهي بإذن الله، بعد أن أتعافى وأعود إلى عملي وأتكفل بنفسي بنفقة أسرتي ولا أحتاج لمن يعولني، وفي حال عدم قدرتي على العمل وتحمل أعباء الحياة سأعود فوراً إلى بلدي“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com