جين نادر يكشف سر صداقة الكلاب مع البشر

جين نادر يكشف سر صداقة الكلاب مع البشر

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

كشفت دراسة جديدة الجين الذي يفرق بين الكلاب والذئاب فيما يتعلق بالتفاعل البشري، وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أشارت الدراسة إلى إصابة الكلاب بحالة وراثية عند استئناسها ما جعلها اجتماعية للغاية.

ووفقا للباحثين يظهر هذا الجين في الناس الذين يعانون من متلازمة ”ويليامز بيورن“، وهي حالة تسبب حب المريض للناس جميعًا.

وفي الدراسة التي أشرفت عليها عالمة البيولوجيا بريدجيت فون هولد بجامعة ”برينستون“، استخدم فريق البحث 18 كلبًا مستأنسًا و10 ذئاب تربّت في الأسر لاختبار طرق حلهم للمشاكل.

تم منح الحيوانات مكعب ألغاز يحتوي على النقانق ويجب أن يُفتح في غضون دقيقتين بحضور إنسان ووجد الباحثون أن الكلاب كانوا أكثر ميولاً للتخلي عن المهمة والتحديق في الإنسان، بينما استمرت الذئاب وحلت اللغز في نهاية المطاف بغض النظر عن وجود الشخص.

وفي اختبار ثاني طُلب من المشارك البشري الجلوس داخل دائرة قبل أن ينادي الحيوان بالاسم ويشجعه على الاقتراب والتواصل معه دون الخروج من الدائرة وعندها اقتربت الكلاب والذئاب من دائرة الرجل ولكن بعد بضع ثوان فقط فقدت الذئاب الاهتمام وابتعدت بينما ظلت الكلاب لفترات طويلة من الزمن مع الأشخاص المألوفين وغير المألوفين.

وبعد التجارب قام الفريق بتحليل عينات دم الحيوانات واكتشف أن الكلاب تمتلك جينات مشابهة لشخص مصاب بمتلازمة ”ويليامز بيورن“، وهي حالة بشرية تتضمن ملامح الوجه المميزة والإعاقات المعرفية والميول الاجتماعية المفرطة.

وقالت مونيك أوديل عالمة الحيوان في جامعة ولاية أوريغون ”كان يُعتقد أن الكلاب طورت سلوكها الاجتماعي من التعلم خلال الحياة مع البشر، ولكن هذه الأدلة الجديدة تشير إلى أن الكلاب لديها حالة وراثية تسفر عن دافع قوي للقيام بالاتصال الاجتماعي مقارنة بالذئاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com