مغني الراب ديدي
مغني الراب ديديغيتي

بعد تسريب فيديو الاعتداء.. "ديدي" خائف من نشر المزيد من "الفضائح"

أثار نشر شبكة "سي إن إن"، للقطات يظهر فيها المغني شون كومز، الشهير بـ"باف دادي" و"ديدي"، وهو يرمي صديقته السابقة كاسي فينتورا على الأرض ويركلها بعنف، ردود فعل عنيفة واسعة النطاق يوم الجمعة.

وكشف مصدر لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن ديدي تفاجأ من نشر الفيديو، واجتمع مع محاميه لإجراء محادثات، لأنه يخشى أن يتبع ذلك المزيد من مقاطع الفيديو المسيئة له.

وأضاف المصدر أن فريق مغني الراب يتوقعون نشر فيديوهات أخرى له، ويدركون أن بعض الأشخاص الذين حصلوا على أموال مقابل التخلص من الفيديوهات ربما احتفظوا بنسخ منها.

وجاء الفيديو في الوقت الذي يواجه فيه الفنان عددًا من الادعاءات والدعاوى القضائية، التي تتهمه بالاعتداء الجنسي والاغتصاب والاتجار بالجنس، بما في ذلك الدعوى القضائية التي رفعتها كاسي وتمت تسويتها في نوفمبر خارج المحكمة.

نفى ديدي الاتهامات الموجهة إليه، وكشف مصدر لـ"ديلي ميل" أن محادثاته مع المحامين تجري على قدم وساق حيث يخشى فريقه حدوث المزيد، مع قلق بشأن اللقطات التي ربما تم تسجيلها في الاستوديوهات، والتي قد تمتلك "سي إن إن" المزيد منها.

أحد المقربين من كاسي قال إنها فوجئت أيضًا بنشر مقطع الفيديو، لافتًا إلى أنها سعيدة لأنها هربت من ديدي وتخطط لتأليف كتاب يساعد ضحايا العنف المنزلي على الهروب من معذبيهم الأشرار.

زعمت كاسي في الدعوى القضائية التي تمت تسويتها منذ ذلك الحين أن ديدي دفع للفندق نفسه مبلغ 50 ألف دولار مقابل التحفظ على لقطات هجومه عليها.

وفي بيان لموقع ديلي ميل، قال محامي كاسي "دوجلاس ويجدور": "لقد أكد الفيديو المؤلم السلوك المزعج والمفترس للسيد كومز، ولا يمكن للكلمات أن تعبر عن الشجاعة والثبات، اللذين أظهرتهما السيدة فينتورا في المضي قدمًا لتسليط الضوء على هذا الأمر".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com