”دولار وفنكوش وبلحة“.. المصريون يقترحون أسماء جديدة للعملة المحلية – إرم نيوز‬‎

”دولار وفنكوش وبلحة“.. المصريون يقترحون أسماء جديدة للعملة المحلية

”دولار وفنكوش وبلحة“.. المصريون يقترحون أسماء جديدة للعملة المحلية

المصدر: شريهان أشرف– إرم نيوز

بالتزامن مع الإعلان عن نية الحكومة المصرية تغيير شكل العملة المحلية، بهدف حل الأزمة الاقتصادية في مصر ومعرفة حجم الأموال المدّخرة في المنازل، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك وتويتر“، ”هاشتاغا“ جديدًا تصدر الترند المصري والعربي تحت عنوان ”اقترح اسمًا لعملة مصر الجديدة“.

وجاءت تعليقات أو اقتراحات المصريين ما بين السخرية والانتقاد لواقع الاقتصاد المصري، ومن ضمن المقترحات لاسم العملة الجديدة ”بلحة“ و“توحدوا تتنصروا“ و“مصري“ و“دولار“، وغيرها من المقترحات.

واقترح المغرد مصطفي أن تكون عملة مصر الجديدة تحت مسمى ”الدولار“، في محاولة لرفع قيمة الجنيه المصري فيما استعانت المغردة فاطمة بالتاريخ، قائلة ”نسميها خراريب، ومفردها خروبة، على اسم عملة صكها الحاكم بأمر الله، كان مجنوناً، وكانت أيامًا ضنكًا شبيهة بالوقت الحالي“.

في حين اقترح مغرد يطلق على صفحته ”مسافر بلا عنوان“ أن يكون اسم الجنيه المصري ”الفنكوش“، قائلاً: ”هتقول لصاحبك معكش 50 فنكوش سلف“.

كما دفع عدد من المغردين بأن الاسم الأفضل للعملة المصرية هو ”بلحة“ مع الاستعانة ببعض الكوميكس الساخر من الأوضاع الاقتصادية في مصر.

يذكر أن الدكتور عبدالمنعم مطر مستشار وزير المالية كان كشف عن دراسة الوزارة وجهات اقتصادية بالتعاون مع البرلمان لاتخاذ خطوة لتغيير العملة المحلية، وأن القرار سيصدر عقب دراسته بشكل جيد لتدارك سلبياته، لأنه تحت الدراسة حاليًا من جانب وزارة المالية بالاشتراك مع البنك المركزي ممثلاً عن البنوك كافة، لصعوبة اتخاذ القرار.

وأشار مطر إلى أن تغيير العملة سيسهم بمعرفة حجم الأموال المدَّخرة في مصر، كما سيكون حلّاً جديداً للأزمة الاقتصادية في مصر، داعيًا إلى ضرورة دراسة ثقافة المصريين، في إشارة إلى أن اختلاف الثقافات هو العامل الرئيس في نجاح القرار لحل الأزمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com