منوعات

يوم بدون سراويل للمطالبة بحرية التعبير
تاريخ النشر: 11 فبراير 2014 15:47 GMT
تاريخ التحديث: 11 فبراير 2014 15:47 GMT

يوم بدون سراويل للمطالبة بحرية التعبير

مئات من الأشخاص نزلوا إلى شوارع "ميدلين" في كولومبيا بدون سراويل للمطالبة بحرية التعبير.

+A -A

إرم – (خاص) من وداد الرنامي

شارك مئات من المتظاهرين في مسيرة بعنوان يوم بلا سراويل بكولومبيا تلبية لنداء الشبكات الاجتماعية على الانترنت، والهدف منها الدفاع عن حرية التعبير.

وكان أغلب المشاركين من الشباب، وصرّح أحد المنظمين ”سيباستيان غارسيا“ لوكالة الأنباء الفرنسية أنّ الهدف من التظاهرة هو ”الترويج لحرية التعبير“ و التأكيد أنّ ”أهمية الإنسان لا تتمثل في كيفية لباسه ولكن في شخصيته“.

وطاف المتظاهرون، ومن بينهم عائلات بأكملها، في شوارع مدينة ”ميدلين“ المعقل القديم لتجار المخدرات، مرددين شعارات تطالب بالحرية.

وفكرة التظاهرة مستلهمة من حملة ”يوم بلا سراويل داخل الميترو“ التي احتضنتها الولايات المتحدة وعدد من العواصم الأوروبية والآسيوية الشهر الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك