تعرّف على 10 كائنات تعيش على الأرض منذ ما قبل التاريخ (فيديوغرافيك)

تعرّف على 10 كائنات تعيش على الأرض منذ ما قبل التاريخ (فيديوغرافيك)

المصدر: محمود صالح – إرم نيوز

سبقت بعض المخلوقات الإنسان في التواجد على الأرض بملايين السنين، حيث يعتبر البشر حديثي الوجود مقارنة مع هذه المخلوقات العشرة التي تعود بداية وجودها إلى ما قبل التاريخ.

1 قرش العفريت

يعتقد أن الأسلاف الأوائل لهذه الفصيلة من القروش المروعة تعود لأكثر من 125 مليون سنة، في حين أن الأنواع الأكبر حجماً من هذه الفصيلة في طريقها إلى الانقراض، وتعيش الكثير منها مثل أسماك القرش التي يبلغ حجمها 11 قدمًا في كثير من محيطات العالم ورغم أشكالها المروعة إلا أنها لا تمثل خطورة على حياة الإنسان.

2 سمكة التمساح

بإلقاء نظرة على سمكة التمساح ذات الشكل الفظيع، يتبين للمشاهد أنها لا تنتمي إلى أي نوع من الأسماك الموجودة في العصر الحديث.

وتعرف تلك السمكة بأنها من الحفريات الحية نظراً لتطابق شكلها مع أشكال أسلافها من هذا النوع، التي كانت تتواجد منذ أكثر من 100 مليون سنة بما في ذلك قدرتها على تنفس الماء والهواء بالإضافة لامتلاكها صفي أسنان حادة.

3السلمندر الصيني العملاق

هناك شيء مدهش في استمرار وجود السلمندر الصيني العملاق، فهذا الكائن الشبه أعمى حاول البقاء على مدار 30 مليون عام تقريبًا، وعلى الرغم من عدوانيته أثناء موسم التزاوج إلا أنه جبان للغاية، فهذا الكائن لايشكل تهديدًا للبشر رغم طول حجمه الذي يبلغ أكثر من أربعة أقدام، حيث يتغذى على السلمندر الأصغر حجمًا والديدان وجراد البحر.

4 الجلكيات أو مصاصات الحجر

تشبه هذه المخلوقات لعبة صينية إلا أنها في الواقع أسماك حية متواجدة منذ أكثر من 360 مليون سنة، وهذه الأسماك أسطوانية الشكل لا تمتلك فكاً بل توجد أسنانها داخل فمها الذي يتعلق بأجساد أسماك أخرى ويمتص دماءها ولا تعتبر الجلكيات من الفقاريات أو حتى الأسماك.

 5 لادغ النهر العملاق

يبلغ طوله 16 قدمًا ويرجع وجوده إلى العصر الجوراسي أو عصر الديناصورات العملاقة، وتتركز قوة لادغ النهر العملاق في ذيله السام الذي يبلغ طوله 2,54 متر، والذي يفسر بقاءه طول هذه المدة كما أنه يمتلك قدرات على التكيف مع البيئة المحيطة به.

 6  السولينودون

في الواقع لا يمتلك السولينودون أي سمات جسدية مخيفة، لكنه يتواجد على الأرض منذ أكثر من 30 مليون عام بسبب امتلاكه لبعض الغرائز المهمة التي تعينه على البقاء، فهو على استعداد لأكل أي شيء يشتمه بأنفه، كما أنه يستطيع اصطياد فريسته بسهولة من خلال السّم الموجود في فمه.

 7 الإسفنجيات

كشفت حفريات أجريت مؤخرًا عن وجود آثار لحيوانات الإسفنجيات تعود لأكثر من 760 مليون سنة، فهي تعيش في قاع البحر وتلتصق بالأماكن الصلبة تحت الماء دون التحرك.

 8 التوَتارا

تعود إلى أكثر من 200 مليون عام، وهي أحد أنواع الزواحف التي تشبه السحلية وتمتلك جسدًا وهيكلاً عظمياً قال عنه العلماء إنه لم يتغيّر منذ نشأتها وتتميز بوجود الشوك أعلى ظهرها.

 9 الحوت القزم

هو أصغر أنواع الحيتان البالينية أو حيتان العظام وتندر مشاهدته في البحار، وكان من المعتقد أنه انقرض حتى تم العثور عليه العام 2012، ويبلغ طوله 21 قدمًا ويعتقد العلماء أن أصل نشأته يعود إلى ما بين 17 إلى 25 مليون سنة.

 10  التماسيح

تعود نشأتها إلى العصر الترياسي منذ أكثر من 250 مليون سنة، وتتشابه تماسيح اليوم في شكلها مع نفس سمات أسلافها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com