صورة قديمة للعائلة الحاكمة في بريطانيا في عهد الملكة الراحلة إليزابيث الثانية
صورة قديمة للعائلة الحاكمة في بريطانيا في عهد الملكة الراحلة إليزابيث الثانيةرويترز

تضاؤل عدد أفراد العائلة الملكية يهدد التقاليد البريطانية

يهدد تضاؤل عدد أفراد العائلة المالكة البريطانية، والفجوة بين أعمارهم، "تقليدا عزيزا" في البلاد، بعد أن تراجعت مشاركتهم في المناسبات العامة، بحسب صحيفة "وول ستريت جورنال".

وذكرت الصحيفة أن "قلة عدد قائمة الأمراء والأميرات والدوقات، ترك عددا أقل من النجوم الملكيين القادرين على إضفاء أجواء ملكية عند الاحتفالات الشعبية كقص الأشرطة، وتقليد الميداليات، والمشاركة في اللقاءات".

ولفت التقرير إلى أن الظهور الملكي في آلاف المناسبات كل عام، يُعد تقليدًا بريطانيًّا عزيزًا.

وقبل عقد من الزمن، عندما كانت الملكة إليزابيث الثانية على قيد الحياة، كان النظام الملكي يضم 15 فردا"، بما في ذلك أبناء عمومة الملكة وأصهارها، الذين كان من الممكن أن يمثلوا التاج الملكي.

لكن الوفاة والمشكلات الداخلية، أدت إلى تقليص عدد أفراد العائلة إلى 11، أكثر من نصفهم يبلغون من العمر 75 عامًا أو أكثر.

إذ غيَّب الموت الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب، بينما يُمنع شقيق الملك، الأمير أندرو، من الظهور الملكي؛ بسبب ارتباطه بالملياردير جيفري إبستين المتهم بالاعتداءات الجنسية، وفق التقرير.

ويتواجد الابن الأصغر للملك، الأمير هاري، وزوجته ميغان ماركل، دوقة ساسكس، في الولايات المتحدة بعد ترك الواجبات الملكية للتركيز على أعمالهما الإعلامية.

ووفقًا لمؤسسة بحثية بريطانية، انخفض عدد المشارَكات المحلية التي يقوم بها أفراد العائلة المالكة كل عام بنحو 40%.

وأشار التقرير إلى أن الملكة الراحلة إليزابيث، التي سجلت في عام 1979، رقما قياسيا بلغ 932 مشاركة، في وقت قال فيه ثلث البريطانيين إنهم التقوا بها أو رأوها في المناسبات، بحسب استطلاعات للرأي.

أخبار ذات صلة
قلق في بريطانيا بعد تمديد فترة إقامة الملك تشارلز بالمستشفى

وأكد التقرير على وجود فجوة عمرية كبيرة بين أفراد العائلة المالكة الحاليين والجيل القادم، فالابن الأكبر للأمير ويليام، الأمير جورج، يبلغ من العمر 10 أعوام، وشقيقة جورج الصغرى، الأميرة شارلوت، تبلغ من العمر 8 أعوام؛ ما يُرجح عدم قدرتهما على تمثيل العائلة قبل عقد من الزمن على الأقل.

ويؤكد استطلاع للرأي أجرته مؤسسة يوجوف، رغبة 62% من البريطانيين بالاحتفاظ بالملكية، ومشاهدة أفراد العائلة المالكة في المناسبات والاحتفالات أكثر من السياسيين الحزبيين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com